الشياطين الحمر وباكورة ألقابه مع تن هاغ

صعد قائد نادي مانشستر يونايتد برونو فرنانديز على منصة تتويج لقب كأس كارباو بعد فترة ابتعاد عن المنصات منذ لقب يوروبا ليغ العام 2017, ولا شك أن الفضل يعود للماكر الهولندي تن هاغ الذي قلب النادي رأسا على عقب منذ تسلمه دفة تدريب النادي المعتاد على الألقاب. وجاء اللقب على حساب نيوكاسل المتجدد وعلى ملعب ويمبلي (0/2). وعانى الشياطين الحمر من فترة سيئة ووصف بأنه النادي الخارج عن السيطرة بالرغم من وجود أسماء كبيرة وصرف الملايين على الانتدابات حتى جاء عهد الهولندي الذي عرف مكامن قوة وضعف الفريق وعمل على سد الثغرات وأخرها كاسيميرو من ريال مدريد ، وطالب بالاستغناء عن كريستيانو رونالدو فورا لعدم ملاءمة أسلوبه مع خطة هاغ والتي أفرجت عن موهبة المهاجم الإنكليزي راشفورد بعد فترة ضياع، وها هو النادي عاد للمنافسة على لقب الدوري الممتاز والكأس ويوروبا ليغ مجددا. بالعودة للمباراة فقد تكفلت الدقائق الست لأنهاء مهمة الشياطين الحمر مبكرا عبر كاسيميرو في الدقيقة 33 وراشفورد في الدقيقة 39 وبالرغم من سيطرة نيوكاسل على 61 بالمئة من مجريات المباراة وتسديد لاعبيه 15 تسديدة أصابت 2 منها مرمى دي خيا فأن النادي فشل في مجاراة اليونايتد الذي سدد 14 تسديدة أصابت 10 منها مرمى الحارس المنحوس كاريوس كما يوصف بعد ليلة نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد وليفربول حين كان كاريوس حارسا للأخير العام 2018 وبعدها تلقى تهديدات عديدة بالقتل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيدة اللويزة بطلة كرة الصالات المدرسية للإناث 2006 و2009

Share this on WhatsApp (الصور بعدسة مصطفى التقي) توجت مدرسة سيدة اللويزة بطلة لكرة القدم ...