الظلم التحكيمي يلحق بفريق شباب الساحل مجدداً ويحرمه ركلة جزاء

 

تعرض فريق شباب الساحل للظلم التحكيمي مجدداً ، وللمباراة الثالثة في الدورة السداسية للأوائل ، إذ ان الحكم محمد عيسى حرمه من ركلة جزاء صحيحة في مباراة الامس مع فريق الأنصار عندما كانت النتيجة التعادل الإيجابي (1-1) وذلك عندما ارتكب المدافع المالي لفريق الأنصار ايشاكا ديارا خطأ واضحاً ضد مهاجم فريق شباب الساحل النيجيري بوبي فالنتين كليمنت داخل منطقة الجزاء ، بعدما دفعه بيده بشكل واضح وعلني في كرة مشتركة داخل منطقة الجزاء، في اللحظة التي كان فيها بوبي يرتكز على قدم واحدة ليمر عنه ، لكن الدفعة جعلته يفقد توازنه ويقع أرضاً، دون ان يحتسب الحكم محمد عيسى ركلة جزاء كانت واضحة واعترض عليها لاعبو فريق الساحل، لكنه بحسب تقديره لم يكن هناك اي خطأ ، مع ان حالة الدفع كانت موجودة وظاهرة بوضوح، بعيداً عما حصل من إحتكاك في الأقدام بين اللاعبين ، ليحرم فريق شباب الساحل من ركلة جزاء صحيحة برأينا، وليتعرض للظلم التحكيمي مرة جديدة ما وضعه خارج دائرة المنافسة على اللقب ، بعدما نال منه الظلم التحكيمي للمرة الثالثة في الدورة السداسية للأوائل وسلبه جهده وإجتهاده وتعبه وجعله يخسر المباراة أيضاً. يشار إلى ان المرة الأولى التي ظلم فيها الفريق الأزرق في السداسية كانت خلال المباراة امام فريق العهد والثانية في المباراة امام فريق النجمة ، وامس كانت الثالثة ، لكنها لم تكن ثابتة وضاع حق الفريق الأزرق مرة جديدة ، لانهم يستضعفونه كونه بلا سند او ظهر سياسي يؤمن له مظلة حماية ويدافع عنه ويمنع التعرض له .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العهد يلتقي سنترال كوست الاسترالي في النهائي الاسيوي

Share this on WhatsAppيلتقي فريق العهد بطل غرب آسيا مع سنترال كوست الأسترالي بطل شرق ...