العهد لم يخضع للمغريات وإستفاد من عاملي الأرض والجمهور للفوز والتأهل

 

يقال في عالم كرة القدم ان الأرض تلعب مع أصحابها، اي ان الفريق المضيف له الأفضلية لناحية الأرض والجمهور، وفي معظم الأحيان يساعد ذاك الامر في ترجيح كفة أصحاب الأرض على تحقيق الفوز، وهذا ما حصل مع فريق العهد وجعله يبلغ النهائي القاري الكبير ، بعدما رفض العرض العُماني المغري الذي قدم له، في حال قبوله لعب لقائي الذهاب والإياب من نهائي كأس الإتحاد الآسيوي امام فريق النهضة في العاصمة مسقط ، على ان يتحمل فريق النهضة كل تكاليف الإقامة كاملة مع دفع ثمن تذاكر السفر ، لكن إدارة نادي العهد رفضت العرض ولم تقبله كي لا تعطي الفريق المنافس أفضلية على فريقها، وتمسكت بلعب مباراة في ارض ملعب كربلاء الدولي الذي يعرفه لاعبوها بشكل جيد ، وأخرى في ملعب السلطان قابوس في مسقط، والذي لو لعب فيه فريق العهد عشر مباريات ، فإن الأفضلية تبقى للفريق العُماني الذي يحفظه عن ظهر قلب ، وقد صحت توقعات إدارة الفريق الأصفر، إذ تمكنوا من الإستفادة من عاملي الأرض والجمهور وفازوا في المباراة الأولى في مدينة كربلاء المقدسة (1-0) ثم تعادلوا في لقاء مسقط (2-2) ليثبتوا مقولة ان الأرض تلعب مع أصحابها.
على امل ان تكون تلك الواقعة قد شكلت درساً لإتحادنا الكريم، الذي ورطنا بلعب مباراتين في التصفيات الآسيوية المزدوجة للمونديال وكأس آسيا 2027 ، مع المنتخب الأسترالي القوي في ربوع بلاد الكونغارو، وجعلوه يفتك بمنتخبنا ويلحق به خسارة ثقيلة، سامحه الله على كل خطاياهم التي لا تعد ولا تحصى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العربي بطل كأس أمير قطر لكرة السلة

Share this on WhatsApp الدوحة- قطر: توج فريق النادي العربي بلقب بطولة كأس سمو الأمير ...