العهد والأنصار لتعويض خيبة الدوري بلقب الكأس

 

يفترض ان يختتم اليوم أطول موسم في تاريخ كرة القدم اللبنانية، بلقاء يجمع في نهائي الكأس بين فريقي العهد والأنصار ويقام عند الساعة الخامسة من عصر اليوم على ملعب بلدية جونيه، ويعتبر بمثابة تعويض للفريق الفائز عن خيبة الأمل التي لحقت به في بطولة الدوري ، الذي ذهب لقبه لفريق النجمة على حساب الناديين، لذا فإن التتويج باللقب اليوم سيحمل في طياته رد إعتبار للفائز ، الذي سيكون قد انقذ موسمه ولم يخرج من المولد بلا حمص ونال احد القاب الموسم المعنوية، بعدما إنتزع الإتحاد التمثيل الخارجي من المتوج بلقب الكأس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إجراءات تنفيذية إن توصل التحقيق لدليل

Share this on WhatsApp  قال مصدر مطلع على أجواء لعبة كرة القدم اللبنانية، ان التحقيق ...