الفوز وحده يبقي الحكمة وطرابلس في الدرجة الأولى واي نتيجة أخرى تصب في صالح الأهلي النبطية والشباب الغازية

 

تكاد تكون مباريات الجولة الأخيرة من سداسية الأواخر بين فرق الأهلي النبطية مع الحكمة والشباب الغازية مع طرابلس ، اشبه ما يكون بمباريات الكؤوس بالنسبة لأحد طرفيها، الذي لا ينفعه او يخدمه إلا الفوز ، اما التعادل او الخسارة فهما سيان ويؤديان لنفس النتيجة، وهي توديع دوري الدرجة الأولى والتحول للتنافس في دوري الدرجة الثانية ، وبالتالي فإن مصير كل فريق بيده وباقدام لاعبيه ، ففريق الحكمة لديه في رصيده 21 نقطة في حين ان منافسه في معركة البقاء فريق الأهلي النبطية يملك (22 نقطة) اي ان التعادل لن يخدم الفريق الأخضر الذي يحتاج لتحقيق الفوز ليبقى بين اندية الدرجة الأولى ، خصوصاً وانه لا يستفيد من اللقاء الثاني الذي يقام في الضفة الأخرى على ملعب الصفاء ، ويجمع بين فريقي الشباب الغازية (22 نقطة) وطرابلس (20 نقطة) وبالتالي فإن الفريق الشمالي يحتاج أيضاً للفوز كي يبقى في عالم الأضواء، لذا فإن كل فريق سيبذل قصاري جهده من اجل تحقيق الفوز، وسيعتمد على اللاعبين من أصحاب الخبرة، لكون مثل هذه المباريات تحتاج لنوعية خاصة من اللاعبين الذين لا يهابون المواقف الصعبة، ويعرفون كيف يتصرفون فيها وماذا عليهم أن يفعلوا، وبالطبع فإن التكهن بالنتائج في عالم كرة القدم امر صعب للغاية، فكيف إذاً في مثل مباراتي اليوم، فلمن سيكتب البقاء والعيش موسم آخر في عالم الأضواء ، ومن سيسقط لدوري المظاليم ، هذا ما سنعرفه عند الساعة السادسة من مساء اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرتغال تخطف فوزا قاتلا من تشيكيا

Share this on WhatsAppانتظر منتخب البرتغال حتى الدقيقة 92 ليخطف هدف الفوز بمرمى تشيكيا في ...