اللبنانيون يتوحدون خلف منتخبهم

 

تتجه أنظار وقلوب اللبنانيين جميعاً نحو العاصمة القطرية الدوحة ، لمواكبة المنتخب الوطني الذي يخوض عند الساعة الخامسة من مساء اليوم لقاء حاسم ومصيري امام المنتخب الطاجيكي ، ويحتاج للفوز كي يبلغ الدور الثاني من بطولة أمم آسيا ال18، وعلى مدى ساعتين واكثر سينسى اللبنانيون (مقيمون ومغتربون) مشاكلهم وازماتهم وخلافاتهم وميولهم، ويتحدون خلف المنتخب الوطني اللبناني مشجعين ومؤازرين ومتحمسين، وكلهم امل بان يحقق منتخبهم الفوز ويكتب التاريخ ويسجل إنجاز غير مسبوق ، ان شاء الله، وسيكون دعائهم جميعاً يا رب لبنان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصفية عقود

Share this on WhatsApp  يبدو ان عديد اللاعبين الذين سيتم إلغاء عقودهم او الوصول لتسويات ...