المدرب الهولندي دي يونغ يودع الصفاء

 

قاد المدرب الهولندي جان دي يونغ اليوم اخر حصة تدريبية لها مع فريق الصفاء، حيث إجتمع بالإدارة وأبلغهم ان لديه ظرف طارئ ويجب أن يعود إلى بلاده، ليكون قريب من زوجته المريضة جداً، وانه لم يعد قادراً على الإستمرار مع الفريق في هذا الوقت العصيب، وانه يجب أن يكون إلى جانب زوجته، وقد تفهمت الإدارة أسبابه وتمنت الصحة والشفاء العاجل لزوجته، ثم دخل بعد ذلك دي يونغ الملعب وجمع اللاعبين وأبلغهم بان الحصة التدريبية اليوم هي الأخيرة له معهم لأسباب عائلية طارئة، وقد دمعت عيناه وهو يخبرهم انه سيتركهم، وتأثر بعض اللاعبين الذين حل الوجوم على وجوههم ولم يستطع البعض منهم ان يحبس دموعه وسط جو من الذهول والصدمة بين اللاعبين عند سماعهم النبأ السيء.
هذا وباشرت إدارة العميد إتصالاتها لتعيين مدرب بديل لدى يونغ، وسيكون على الأرجح صنع في لبنان، اي احد المدربين المحليين دون الغوص في الأسماء كثيراً، على ان تحسم المسألة خلال الساعات القليلة المقبلة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إجراءات تنفيذية إن توصل التحقيق لدليل

Share this on WhatsApp  قال مصدر مطلع على أجواء لعبة كرة القدم اللبنانية، ان التحقيق ...