المعتوق يودع المنتخب الوطني اللبناني بتسجيله هاتريك في مرمى المنتخب البنغالي

ودع القائد حسن معتوق منتخب لبنان الوطني لكرة القدم بأفضل طريقة ممكنة، بعدما سجل ثلاثة أهداف في مرمى المنتخب البنغلادشي ، ليقود بذلك منتخب رجال الأرز لتحقيق فوز معنوي جيد على منتخب بنغلادش (4-0) وهو الفوز الأول لرجال الأرز في التصفيات الآسيوية المزدوجة للمونديال وكأس آسيا 2027 ، وقد جاء متأخراً وبعد حسم الامور في المجموعة التاسعة وخروج المنتخب اللبناني من دائرة المنافسة على المقاعد المونديالية، لكن الإنتصار كان معنوياً للاعبي المنتخب الذين أرادوا ان يودعوا قائدهم  حسن معتوق بشكل مثالي، وتمكنوا من ذلك بعدما حققوا الفوز عن جدارة، ما جعل الجمهور يتساءل اين كان هذا الاداء من قبل، ولماذا لم يلعب المدرب رادولوفيتش بهذه الطريقة والتشكيلة في المباريات السابقة لا سيما المواجهة امام الفدائي الفلسطيني.
بالعودة للمباراة فقد كان رجال الأرز الأفضل والآخطر على مدار المباراة ، واهدروا في الشوط الأول العديد من الفرص السانحة للتسجيل واكتفوا بتسجيل هدفين فقط ، مع الإشارة إلى ان الظهير الأيمن حسين الزين قد خرج في الدقائق الأخيرة من الشوط، مصاباً، ودخل مكانه ماهر صبرا الذي لعب على الجهة اليسرى وإنتقل نصار نصار ليلعب في الجهة اليمنى.
وكما بدأ المعتوق الشوط الأول كذلك فعل في الثاني، فاضاف الهدف الثالث لبلاده بعد اربع دقائق على إنطلاق الشوط ، ليواصل المنتخب اللبناني ضغطه ويكمل المعتوق الهاتريك، ثم يخرج من الملعب وسط عاصفة من التصفيق في المدرجات وعناق من كل افراد لاعبي وبعثة المنتخب اللبناني، وليدخل مكانه حسن سرور ، كما اشرك رادولوفيتش ليوناردو شاهين وهو ظهوره الأول بقميص المنتخب الوطني ، إضافة لإشراك علي الحاج ودانيال لحود، وقد حاول هذا الرباعي زيادة الغلة لكنهم لم يفلحوا ، لينتهي اللقاء بفوز جيد لمنتخب لبنان على منتخب بنغلادش (4-0).

الأهداف : د 3 حصل منتخب لبنان على ركلة جزاء بعد ضرب مدافع بنغلادشي لقاسم الزين داخل منطقة الجزاء، فعاقبه الحكم الماليزي علي رزلان بإحتساب ركلة جزاء ترجمها الكابتن حسن معتوق بنجاح ، فارسل الكرة ليمين الحارس الذي إتجه يساراً.
د 45+1 اضاف المجتهد نادر مطر الهدف الثاني بعد تمريرة من معتوق وصلت لنصار نصار على الجهة اليمنى فلعبها عرضية وصلت لنادر مطر داخل منطقة الجزاء فروضها وهيأها لنفسه وارسلها لسقف الشباك مسجلاً الهدف الثاني للمنتخب اللبناني (2-0) .
د 49: ركلة حرة حركها محمد حيدر بشكل سريع إلى كريم درويش الذي إنطلق على الجهة اليمنى من الملعب، ثم عكسها خلفية للقائد حسن معتوق الذي سددها قوية في قلب المرمى ليسجل بذلك الهدف الثاني له والثالث لمنتخب لبنان في المباراة (3-0)
د 59 : اكمل قائد منتخب لبنان ونجمه حسن معتوق سطوته ونجوميته المطلقة للمباراة فسجل الهدف الثالث (الهاتريك) له والرابع لمنتخب بلاده (4-0).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البرتغال تخطف فوزا قاتلا من تشيكيا

Share this on WhatsAppانتظر منتخب البرتغال حتى الدقيقة 92 ليخطف هدف الفوز بمرمى تشيكيا في ...