المنتخب اللبناني يخسر امام نظيره الاماراتي في الوقت القاتل (2/1)

خسر المنتخب اللبناني امام منتخب الإمارات بصعوبة (2/1)، الشوط الأول (1/1)، في المباراة الودية التي أجريت اليوم الثلاثاء على ملعب ال مكتوم في مدينة دبي الإماراتية، وهي تأتي ضمن استعدادات المنتخبين للتصفيات الآسيوية المونديالية لكرة القدم.
لم يرتق الشوط الأول إلى المستوى المتوسط، نظرا لان المنتخب اللبناني اقفل منطقته واعتمد على الهجمات المرتدة الخجولة، مع نسبة استحواذ للكرة لاصحاب الأرض قابلها منظومة دفاعية لبنانية جيدة استطاعت الحد من تحركات وخطورة الهجوم الإماراتي الذي لم ينجح في هز الشباك الا من خلال كرة ثابتة سجل منها المجنس كايو هدف السبق في الدقيقة 26.
وقد اعطى الهدف البيضاوي دفعاً وشحنة معنوية للبنانيين للخروج من منطقة الجزاء وتفعيل الهجوم بواسطة المعتوق والسيسي وسوني، لينجح رجال الأرز في العودة الى أجواء المباراة من خلال هدف التعادل الذي سجله كريم درويش مستغلاً الكرة التي وصلته من حسن معتوق من ركلة ركنية حولها درويش الى داخل الشباك في الدقيقة 34.
وبعد الهدف تبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية اماراتية والتي كانت احداها ان تثمر عن هدف التقدم لاصحاب الأرض لولا تدخل القائم الأيمن الذي حرم علي المبخوت من هدف محقق في الدقيقة 42، لتبقى النتيجة كما حتى نهاية الشوط بالتعادل (1/1).
وتحسن أداء المنتخب اللبناني في الشوط الثاني بعد التغييرات الموفقة التي أجراها المدرب الكرواتي نيكولا يروسيفيتش وتحرك اللاعبون بطريقة جيدة وهددوا المنطقة الإماراتية بالعديد من الهجمات المدروسة لكنهم لم يوفقوا في هز الشباك واكتفوا بتدوير الكرة وابعاد الخطر عن المرمى الذي افتقد إلى حارسه الأساسي مهدي خليل وخروجه مصاباً ودخل مكانه مصطفى مطر الذي كان خير خلف لخير سلف وانقذ شباكه من فرصة خطيرة، قبل ان ينجح أصحاب الأرض في هز الشباك ثانية بواسطة سلطان الاميري بعد سوء تغطية من وليد شور ليرتقي الاميري برأسه ويسجل هدف الفوز القاتل (د4+90).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العهد ينسحب والساحل يستنكر بعد قرار الاتحاد بإشراك 5 لاعبين اجانب في دوري الواعدين

Share this on WhatsApp استنكر نادي شباب الساحل القرار المجحف بحق أكاديمية النادي وكل لبنان ...