أخبار عاجلة

المنتخب اللبناني يوقع نفسه بالمحظور بخسارته أمام ضيفه الإماراتي (1/0)


كتب طارق يونس
تصوير طلال سلمان

مرة جديدة وفي ظرف خمسة ايام، يوقع المنتخب اللبناني نفسه بالمحظور ويخسر في الوقت القاتل، وهذه المرة أمام ضيفه الإماراتي (1/0) في المباراة التي اجريت اليوم الثلاثاء على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا. وكان المنتخب اللبناني خسر أمام نظيره الإيراني الخميس الماضي (2/1)، بعد ان كان متفوقاً (0/1)، حتى الدقيقة 1+90.
وبهذه الخسارة بدأت حظوظ المنتخب اللبناني تضعف وتتضاءل في خطف بطاقة (المركز الثالث) والتأهل للملحق الآسيوي بعدما فقد 6 نقاط على أرضه، في صراعه على خطف البطاقة مع منتخبات الإمارات والعراق وسوريا.
قدم لاعبو المنتخب الوطني اللبناني أداءاً جيداً في الشوط الأول وكانوا الاكثر إستحواذاً على الكرة وسيطرة على منتصف الملعب، وهم فعلوا كل شيء مطلوب في عالم كرة القدم باستثناء هز الشباك ، رغم براعة الثنائي محمد حيدر وربيع عطايا في قيادة المهاجمين إلى منطقة الخصم والاداء السلسل الذي قدماه ، لكن محمد قدوح وباسل جرادة اضاعا معظم الفرص التي سنحت بالرغم من تحركاتهما الحثيثة داخل منطقة الخصم، الا ان هذه التحركات افتقرت للنهاية السعيدة، مع العلم ان لاعبي المنتخب الإماراتي ظهروا بمستوى متواضع جداً ولم يهددوا بأي كرة المرمى اللبناني، حتى ان الحارس مصطفى مطر كان في عداد المتفرجين.
وفي الشوط الثاني بقي الوضع على حاله بين المنتخبين وظلت الافضلية لبنانية، حتى تدخل مدرب المنتخب الضيف وبدل من خطته رافعا عدد المهاجمين في صفوف فريقه لأربعة ما سمح لهم في اختراق المنطقة اللبنانية غير مرة ولكن من دون تهديد فعلي للمرمى، فيما لم يلجأ مدرب المنتخب اللبناني هاسيك لإحداث اي تغيير في خطته وطريقة لعبه لمواجهة الخطة الإماراتية واكتفى بالمشاهدة كأي متفرج على المدرجات او حتى عبر شاشة التلفزة ، وفي وقت كان لاعبو الدفاع اللبناني يتصدون للفورة الإماراتية احتسب الحكم الاسترالي وبعد اللجوء إلى تقنية الفار ركلة جزاء خيالية ووهمية وغير صحيحة أعطت الفوز ونقاط المباراة للمنتخب الإماراتي الذي لم يكن يحلم بنقطة واحدة.
وبعد الهدف اجرى المدرب هاسيك تغييرين متأخرين جدا لم يشكلا اي تبديل في النتيجة، لتنتهي المباراة بخسارة غير مستحقة للبنان بهدف مقابل لا شيء

* لبنان 0 × الإمارات 1
– التاريخ: الثلاثاء 16 تشرين الثاني 2021.
– المسابقة: الجولة السادسة من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 لكرة القدم (المجموعة الأولى والتي تضم سوريا وإيران وكوريا الجنوبية والعراق).
– الشوط الأول: 0 – 0.
– الملعب: الرئيس رفيق الحريري في صيدا – لبنان.
– الجمهور: من دون جمهور.
الهدف: سجل علي أحمد مخبوت في الدقيقة 85 من ركلة جزاء وهمية من خيال الحكم الاسترالي.
أفضل لاعب في المباراة: لاعب منتخب لبنان ربيع عطايا.
* مثل لبنان: الحارس مصطفى مطر واللاعبون وعباس عاصي وجورج فيليكس ملكي ومحمد دهيني وروبير أليكسندر ملكي وحسن سعد “سوني” ومحمد حيدر (هلال الحلوة 90) وربيع عطايا (عمر شعبان 86) ومحمد قدوح وباسل جرادي.
* مثل الإمارات: الحارس علي خصيف حميد واللاعبون محمد صالح المنهالي وعلي حسن البلوشي ومهند سالم وعلي أحمد مخبوت وبندر محمد الاحبابي وكايو كانيدو كوريا ومحمد عمر العطاس وعلي صالح عمرو (سيباستيان تيغاليبو 68) وعبد الله رمضان بخيت (خليل إبراهيم الحمادي 62) وطحنون حمدان الزعابي.
* الحكام: الاسترالي شون إيفانس والسنغافوري روني كيات والتايلاندي راووت ناكاريت والتايلاندي مونكولشاي بيشري حكماً رابعاً.
* حكما الفار: التايلاندي سيفاكورن بودوم والماليزي محمد إزوان.
مراقب المباراة: الهندي غوتام كار.
* مراقب الحكام: الياباني كاميكاوا تورو.
* الانذارات: بندر محمد الاحبابي (43) وطحنون حمدان الزعابي (80) وسيباستيان تيغاليبو (90+5).
* طرد: لا يوجد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فراعنة مصر احتاجوا لركلات الترجيح لإزاحة ساحل العاج

Share this on WhatsApp ابى النجم المصري وقائد منتخب بلاده محمد صلاح إلا أن تكون ...