النهائيات تَُكسب ولا تُلعب

 

تعامل فريق العهد ومدربه رأفت محمد مع مباراة الإياب لنهائي كأس الإتحاد الآسيوي لمنطقة الغرب، امام فريق النهضة العُماني بشكل جيد جدأ ، وطبق مقولة “النهائيات تُكسب ولا تُلعب”، إذ انه لعب من اجل الخروج بنتيجة إيجابية ، لأن ذلك الامر فقط هو ما يجعله يفوز بلقب بطولة غرب آسيا ويؤهله للنهائي القاري الكبير، ولأنه بعد نهاية اللقاء لا ينظر احد لطريقة اللعب، بل لمن احرز اللقب، وهذا ما جعله يلعب لتمرير الوقت في الشوط الأول لكونه لا يريد ان يخسر اللقاء، ويسعى للإستفادة من فوزه الذهابي، لكن كل شيء تبدل والخطة تم تعديلها مع تسجيل فريق النهضة العُماني لهدف التقدم ، عندها قام المدرب محمد بإخراج محمد حيدر ومحمد المرمور وإدخال هداف الفريق اللاعب الاسكتلندي اروين لي والجناح الدولي اللبناني علي الحاج ، وقد تمكن هذا الثنائي من ترجيح كفة فريقه، إذ صنع علي الحاج هدف التعادل الأول لاروين لي، الذي سجل الهدف الثاني أيضاً لفريقه اثر تمريرة ممتازة من الدولي السوري محمد الحلاق ، ليحقق بالتالي العهد اللقب بعدما عرف كيف يصل إليه، وكيف يكسب في المباراة النهائية دون أن يلعب ويقدم عرض ممتع لجمهوره.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجوهرة الألمانية القادمة على رادار الملكي

Share this on WhatsAppكتب رياض صبره عندما يتعلق الأمر بالانتقالات القادمة فإن خطط ريال مدريد ...