أخبار عاجلة

اي قرار جديد بإقفال الملاعب سيضع الموسم الكروي في خطر

كتب حسين حجازي

تأثرت تحضيرات الأندية دون ادنى شك بقرار الحكومة الإقفال التام لمدة عشرة أيام على مرحلتين ، حيث نفذت المرحلة الأولى ويستعد الناس للثانية التي ستكون من صباح يوم الخميس، وتتضمن تسكير وإقفال ملاعب كرة القدم ومنع اي نشاط رياضي فيها، وقد تحملت الأندية هذا القرار على مضض، وعلى المعنيين في الدولة والحكومة لا سيما وزيرة الشباب والرياضة الالتفات والتنبه مستقبلاً ان كان سيصدر قرار جديد بالإقفال ولمدة 15 يوماً ، ان يتم استثناء ملاعب كرة القدم وتمارين الأندية من هكذا قرار، والا فسيصبح الموسم الكروي في خطر شديد ومعه مصير ولقمة عيش اكثر من خمس مئة عائلة تعتاش من هذا القطاع، وسيتحولون من ضمن العاطلين عن العمل ويهدد مصيرهم ومستقبلهم، لان قرار الإقفال التام ان صدر لمدة 15 يوماً كما يحكى وتضمن إغلاق الملاعب الكروية، عندها سيكون مصير الموسم الكروي برمته مهدداً ، وستعود تحضيرات الأندية  الى نقطة الصفر، وسيصبح من شبه المستحيل تأمين الميزانية عند القسم الاكبر من الأندية الكروية ، كما لن يكون بمقدورها دفع الرواتب ان حصل واتخذ اي قرار جديد بالاقفال ، وحجتها في هذه الحالة، انه ليس لم يكن يوجد نشاط ومباريات فقط، بل لم تكن تخاض التمارين اصلاً.
نعم يجب ان نقاوم ونقاتل وباء كورونا وننتصر عليه وذلك اولوية عند الجميع، لكن أيضاً يجب ان تستمر الحياة الكروية كما هو حاصل في كل دول العالم مع تطبيق إجراءات طبية ووقائية خاصة وملزمة للجميع ، ولتقام التمارين والمباريات خلف ابواب موصدة فلا ضير في ذلك، بل المهم ان تعود الكرة لتدور في ملاعبنا من جديد .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صفقة صعبة

Share this on WhatsAppيبدو ان صفقة إنتقال لاعب خط وسط من صفوف ناد بيروتي الى ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com