باريس سان جيرمان والسنوات العجاف في دوري الابطال

 

عندما قرر القطريون الاستحواذ على نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان العام 2011 كان الهدف هو دوري الأبطال الذي لم يحرزه في تاريخه وليس الألقاب المحلية الفرنسية في دوري يعتبر الأضعف في الدوريات الخمس الكبرى. عقد من الخيبات المتكررة مع 6 مدربين من النخبة الأوروبية ، أولهم كارلو أنشيلوتي (2012-2013) وحينها خرج النادي من الدور ربع النهائي أمام برشلونة بالرغم من تعادل الأهداف ولكن السبب هو الأهداف خارج الديار، واستمر كارلو مع النادي 18 شهرا فقط. والمدرب الثاني كان لوران بلان (2013-2016) وطوال 3 مواسم فشل سان جيرمان في التأهل في الدور ربع النهائي في 3 مواسم متتالية بخسارته أمام تشيلسي وبرشلونة ومانشستر سيتي على التوالي. وعلق المدرب في سنته الأخيرة قائلا :” أنها مسؤوليتي انا اخترت اللاعبين والتكتيك وعندما تفوز يكون اللاعبون هم السبب وعند الخسارة المدرب هو السبب”. والمدرب الثالث كان اوناي ايمري (2016-2018) وفي عهده كانت الريمونتادا التاريخية لبرشلونة أمام باريس 6-1 بعد الفوز في الذهاب 4-0 في دور ال 16، والموسم التالي خرج النادي في الدور ربع النهائي أمام ريال مدريد ( 5-2 ) بنتيجة مرحلتي الذهاب والإياب بالرغم من وجود نيمار وكيليان مبابي حينها. والمدرب الرابع كان توماس توخيل (2018-2020) حيث خرج النادي من الدور 16 أمام مانشستر يونايتد وفي الموسم التالي وصل لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه ليخسر أمام بايرن ميونيخ بهدف وحيد. والمدرب الخامس كان موريسيو بوكيتينو (2021-2022) وفي أول موسم له أطاح ببرشلونة وبايرن ميونخ ليغرق في وحول مانشستر سيتي المتألق حينها ويخرج من الدور نصف نهائى (4-1) لمبارتي الذهاب والإياب ، والموسم التالي مع وجود ليونيل ميسي ونيمار ومبابي خرج من الدور ال 16 أمام ريال مدريد . واخر مدرب هو الحالي كريستوف غالتييه الذي خرج فريقه من الدور ال 16 أمام بايرن ميونيخ  1-0 ذهابا و2-0 إيابا. وقياسا على التجارب السابقة يبدو أن النادي يفتش عن مدرب جديد للمرحلة القادمة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العهد يلتقي سنترال كوست الاسترالي في النهائي الاسيوي

Share this on WhatsAppيلتقي فريق العهد بطل غرب آسيا مع سنترال كوست الأسترالي بطل شرق ...