بطولة دبي السلوية: الرياضي يحسم قمته مع الافريقي (62/68)

تتابعت امس بنجاح لافت بطولة دبي الدولية الثانية والثلاثين فاقيمت ثلاث مباريات أسفرت عن فوز بيروت على سلا المغربي والنصر الليبي على منتخب الامارات والرياضي بيروت على الافريقي التونسي
*بيروت x سلا
قلب فريق بيروت تخلفه في المباراة الأولى ضد سلا المغربي إلى فوز إذ بقي متأخراً عنه حتى الثواني الأخيرة من الربع الثاني. وقد تقدّم سلا حتى نهاية الربع الأول بفارق أربع نقاط (25-21) وحافظ على أفضليته حتى الثواني الأخيرة من الربع الثاني (41-40) إلى أن قاد رودريك عقل الفريق اللبناني في رحلة عودة ناجحة فسجل بها ثلاثية قاتلة أعطت بيروت إنهاء الشوط الأول لصالحه بنقطتين (34-41). وفي الحصتين الأخيرتين تمسك الأبيض بزمام المبادرة حتى أنهى الربع الثالث بفارق 7 نقاط (69-62) والرابع الأخير بفارق 9 نقاط (86-79).
ويدين بيروت بفوزه لنجميه الأميركي كينيت هايز وجيرار حديديان اللذين سجلا بالتساوي أكثر من نصف غلّة فريقهما وبواقع 23 نقطة لكل منهما. إلا أن هايز سجل 11 كرة مرتدة وثلاث تمريرات حاسمة مقابل تمريرة حاسمة واحدة لحديديان.
ويكتسي هذا الفوز اهمية خاصة لدى بيروت ليس فقط لأنه الثاني له في هذه البطولة، بل لأنه حصل في غياب نجمه علي حيدر الذي كان موقوفاً في هذه المباراة.
* الامارات xالنصر
في اللقاء الثاني كافح منتخب الإمارات ليقطع نصف المسافة إلى دور الثمانية بفوز مريح على النصر الليبي بدل أن يبقى مصيره معلّقاً حتى المباراة الحاسمة اليوم الاربعاء مع الوحدة السوري. وقد كاد الإماراتي أن يحقق هدفه عندما اقترب من منافسه الذي تقدمه في كل أرباع المباراة فصار قبل النهاية بحوالي دقيقتين على بعد نقطتين فقط في فورة ناجحة أربك فيها الليبيين. إلا أن تسرّع عدد من لاعبيه بتسجيل سلة التقدم أفقدهم الكرة والمبادرة مرات استغلها النصر ووسع الفارق النهائي إلى ست نقاط (92-86) بعد أن تقدم في الأرباع الثلاثة الأولى تصاعدياً (29-24)، (75-67) و (75-67). أفضل المسجلين كان لاعب النصر “دونتى لامنوت” بـ22 نقطة و6 مرتدات و4 تمريرات حاسمة.
* الرياضي × الأفريقي
شهد جمهور البطولة امس مباراة نهائية مبكرة وملتهبة بين اثنين من المرشحين لاحراز كأسها، الرياضي بيروت والافريقي التونسي.
المباراة المشهودة ،وعلى الرغم من عدم حاجة الفريقين للتأهل من خلالها ،فهوحاصل اساسا بمجرد وجودهما في المجموعة الثانية الرباعية التي ستنتقل فرقها الاربعة آليّاً الى دور الثمانية دون اي جهد، ورغم حاجة كل منهما الى اراحة لاعبيه او نجومه على الأقل للدور التالي، خاض الفريقان المباراة بشعار “يا لثارات بني تغلب”. فالتونسي يريد ان يثأر لخسارة بلده في نهائي بطولة العرب العام الماضي على نفس الملعب امام لبنان، والرياضي يريد ،من جهة ان يعوض خسارة مواطنه فريق بيروت الاخيرة في نفس المجموعة امام الفريق التونسي،ومن جهة اخرى أن يمنع “الافريقي” من فوز كان من المؤكد سيجعله “يأكل رأس” كل الكبار بعد المستوى الرفيع الذي ظهر به وفاز بموجبه على بيروت وسلا المغربي في هذه المجموعة النارية. وقد ظفر الرياضي بما اراد بعد مبارزة دفاعية في توجّهات المدربين مع هجوم عند كل فرصة سانحة وتقلبت فيها الريادة بين الجانبين اللذين تعادلا اربع مرات كان اولها قبل دقيقة وتسع ثوان من نهاية الربع الاول وبعد طغيان تونسي لم يقدر اللبنانيون على وقفه وتسلم زمام المبادرة إلا بعد حوالي ١٤ دقيقة من الشوط الاول وبثلاثية رائعة من امير سعود الذي لم يكن موفقا في رمياته الى أن قلب الوضع بتسديدته الموفقة ، ثم أعطى الرياضي التقدم بسلة ثنائية. وقد لوحظ أن اشراك المدرب أحمد فران لاعبه المخضرم “سمعة” نجح بكسر السيطرة التونسية على سلتنا.
الشيء نفسه تكرر مع دومينيك جونسون الذي أدى دورا دفاعيا ممتازا وكان مخيبا في تسديداته فبقي صائما حتى مشارف الدقيقة ال٢٤ من المباراة عندما سجل أول ثلاثية ثم كرر فعلته في الربع الاخير وسجل ٦ نقاط متتالية ساهمت في فوزنا الذي أمنته ثلاثية قاتلة من “سمعة” قبل النهاية ب٣٢ ثانية من النهاية،بعد ان خطف التونسي التقدم من الرياضي في الربع الثالث بثلاثية قاتلة في الثانية الاخيرة منه.
تدرّج الأشواط :(11-15 ،27 – 31 ، 48-47 و68-62).أفضل مسجلي المباراة كان دومينيك جونسون بـ 16 نقطة وخمس مرتدات وتمريرتين حاسمتين وبرز من الأفريقي غزاله والتر ليمُن جونيور رغم أنه لم يسجل أكثر من 10 نقاط.
* قالوا بعد المباراة
– اللواء إسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة،رئيس اللجنة المنظمة،أبدى سعادة كبيرة بالمباراة – الموقِعة بين الرياضي والأفريقي ورأى فيها مباراة نهائية مكتملة الصفات، وهي تليق بفريقين كبيرين شقيقين يشكلان علامة فارقة في السلتين الأفريقية والآسيوية. فالمستوى كان رفيعاً والمنافسة والإثارة بلغتا الذروة، ومع ذلك حافظت على طابعها الأخوي، والأخلاقي وهو ما نطمح إليه من خلال تنظيم هذه البطولات اضافة الى تطوير المستوى الفني.
– مدرب الرياضي أحمد فرّان: “كانت مباراة دفاعية بامتياز أعددنا لها طويلاً ودربت فريقي على فرض مراقبة لصيقة على مفاتيح الفريق الشقيق ونجحنا بذلك بعد مجهود سخي أشكر لاعبيّ عليه لأن الأفريقي فريق كبير ومنظم. وبالنسبة لإصابة ماجوك هي في عضلة الكتف وسنرسله إلى المستشفى لمزيد من الاطمئنان وأتمنى الشفاء للاعب النادي الأفريقي.”
– محمد حمصي، المسؤول الإعلامي في الاتحاد العربي للسلة: “ذكّرتني المباراة بتلك النهائية التي جرت العام الماضي في البطولة العربية بين منتخبي تونس ولبنان وأتوقع مباراة شيقة في ختام الدور التمهيدي بين الرياضي وبيروت ،خصوصاً وأن الأخير فاز على الرياضي قبل أيام في لبنان.”
* مباريات اليوم
أما مباريات اليوم الأربعاء وهي ثلاث في ختام دور المجموعتين ،منها اثنتان مُهمتان. الأولى عند الثالثة بعد الظهر بتوقيت بيروت بين منتخب الإمارات وفريق الوحدة السوري ،فالفائز منهما ينتقل إلى الدور التالي ويتحول الثاني إلى مقاعد المتفرجين. والثانية عند الخامسة ،وهم أم المعارك اللبنانية بين بيروت بطل لبنان والنادي الرياضي ،وهما من المجموعة الثانية الرباعية التي تأهلت فرقها الأربعة لدور الثمانية قبل أن تلعب.
أما ثالثة المباريات فتجمع عند السابعة بتوقيت بيروت الفريقين الأقوى في المجموعة الخماسية الأولى وهما دينامو اللبناني وسترونغ الفيليبيني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفاء يواصل تعزيز صفوفه ويقدم ثالث صفقاته الجديدة

Share this on WhatsApp  واصل فريق الصفاء عملية تعزيز صفوف فريقه للموسم الجديد، وأعلن عن ...