بوكونتا سار لا زال صائماً عن التهديف

 

انقضى من عمر مشوار ذهاب الدوري اللبناني لكرة القدم ثلاثة أسابيع، حيث خاض كل فريق ثلاث مباريات حتى اليوم، ومن بينهم فريق الحكمة الذي لم يعرف طعم الفوز بعد، بل خسر اللقاءات الثلاث مع انه سجل فيها جميعاً، بمعدل هدف واحد في كل مباراة، لكن المفارقة ان هداف الفريق في الموسمين الماضيين اللاعب السنغالي بوكونتا سار، والذي اعتدنا عليه ان يسجل اكثر من نصف أهداف الفريق في كل موسم، لم يسجل او يعرف الطريق للشباك بعد، ولا يزال صائماً عن التهديف بعد مرور ثلاث مراحل من البطولة، في ظاهرة غير مألوفة من قبل مع اللاعب والفريق الأخضر، وعلى ما يبدو فان هناك شيء من سوء الحظ لاحق بوكونتا سار في المباريات الثلاث، حيث اهدر فيهم عدة فرص سانحة للتسجيل لكنه لم يوفق وبقي صائماً عن هز الشباك ، فهل سيفطر هذا الأسبوع ام ان صيامه سيستمر ويطول لفترة لا يعلمها إلا الله والراسخون في العلم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هولندا تتخطى عقبة بولندا بانتظار فرنسا

Share this on WhatsAppاتسمت اولى مباريات المجموعة الرابعة بالقوة حيث خطف المنتخب الهولندي نقاط المباراة ...