تقنية الVAR تتحول من نعمة إلى نقمة

 

يبدو ان كل الخير الذي إستبشرناه مع الإعلان عن البدء بتطبيق تقنية الVAR، قد ذهب ادراج الرياح، وتحول الموضوع من نعمة إلى نقمة، بسبب سوء تطبيق وإستعمال تلك التقنية، حيث تم طرد لاعب فريق الشباب الغازية إبراهيم عبدلاي في الدقيقة 79 في مباراة الامس ، بين فريقي التضامن صور والشباب الغازية ، بعدما استدعى حكم الVAR وائل حيدر الحكم الرئيسي علي رضا طالباً منه التدخل، وان هناك ضرب بالكوع من لاعب الغازية على لاعب التضامن صور، وان الحكم علي رضا لم ينتبه للواقعة مع انه كان قريب جداً منها، وقد إستغرق مشاهدة الحالة اكثر من ست دقائق و20 ثانية تقريباً ، ليعود الحكم ويشهر البطاقة الحمراء للاعب الغازية، معتبراً ان الضرب متعمد وان الحالة تستحق الطرد، لكن هناك ملاحظات عديدة اولها ان المداولات حول الحالة ومشاهدتها إستغرق وقتاً طويلاً جداً، وماذا لو واجهنا خمس حالات في المباراة، ماذا سنفعل هل نمدد الوقت نصف ساعة واكثر، ثم لماذا لم تعاد الحالة عبر النقل الخاص بالمباراة للمتابعين والمشاهدين ، كي يتأكدوا من صوابية قرار الحكم، لان ما ظهر على شاشة النقل لم يبين ما حصل بوضوح، وهل ان الضرب يستحق الطرد ام لا، ثم ما كل تلك الجمهرة من المتواجدين في الملعب حول كل حالة يذهب إليها الحكم لمشاهدتها عبر الVAR ، وكيف سمح لهم بذلك من قبل المراقب وحتى الحكم نفسه، اضف ان تلك التقنية هي للشفافية ولإعطاء كل ذي حق حقه، لكن يبدو أن الإستعجال في الموضوع وطرحها قبل نضوجه وإكتمال ظروف نجاحه ، قد حول المسألة من نعمة كانت منتظرة إلى نقمة ولعنة جديدة تصيب كرة القدم اللبنانية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المنامة البحريني حامل اللقب يخسر امام استانا ويخرج من الدور الاول

Share this on WhatsApp خرج فريق المنامة البحريني حامل اللقب من الدور الأول لبطولة وصل ...