جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي تنظم أول مختبر للإبداع الرياضي

 

يلتقي نخبة من الخبراء والشخصيات الرياضية الإماراتية والعربية والدولية اليوم الخميس 27 يونيو 2024في أول مختبر للإبداع الرياضي الذي تنظمه “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عضو “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” ضمن فعاليات الدورة الثالثة عشرة للجائزة الأكبر من نوعها من حيث عدد فئاتها وقيمة الجوائز التي يتم توزيعها على الفائزين في كل دورة.
ويأتي تنظيم المختبر استكمالا لنجاحات الجائزة التي تحققت بفضل ارتباط الجائزة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ورعاية وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي راعي الجائزة، وقيادة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الثاني لحاكم دبي رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، حيث حققت الجائزة خلال دوراتها الـ 12 السابقة، نجاحات كبيرة، كُرمت خلالها قيادات وشخصيات رياضية، ومبدعون رياضيون من دولة الإمارات ومن الوطن العربي والعالم، ممن قدّموا إضافات وتركوا بصمات واضحة في جميع مجالات العمل الرياضي، كما شملت الجائزة تكريم المواهب الناشئة والواعدة، والذين حققوا إنجازات نوعية، وأصبحوا بعد سنوات أبطالا ومنافسين في كبرى البطولات العالمية، حيث شكلت الجائزة دافعا لتلك المواهب نحو تحقيق المزيد من النجاحات والتطور والنمو وتحقيق أهداف جديدة وكبيرة في كل دورة.
الجائزة انطلقت من دولة الإمارات، لتكريم الرياضيين المبدعين من الإمارات والوطن العربي والعالم، ولعبت أدوراً كبيرة في تمكين المجتمعات الرياضية، من خلال عضويتها في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الأكبر في العالم، وتتويجاً لهذه المسيرة، وانطلاقاً من حرص مجلس أمناء الجائزة، على تعزيز التعاون مع مختلف المنظمات الرياضية والاتحادات الدولية والقارية والوطنية، لتحقيق التطوير المنشود للقطاع الرياضي والارتقاء بالإنجازات الى مستوى الإبداع، يأتي تنظيم مختبر الإبداع الرياضي، الأول من نوعه، تزامناً مع بدء أعمال الدورة الثالثة عشرة للجائزة التي ستكون مميزة بأسماء المكرمين فيها، وفي مقدمتهم نجوم دورة الألعاب الأولمبية في باريس التي ستنطلق خلال شهر يوليو المقبل.
وروعي في تنظيم المختبر التنوع في خبرات المشاركين وثراء تجاربهم، للخروج بتوصيات ونتائج تواكب تطلعات القطاع الرياضي وآماله وحرص القيادة الرشيدة أن نكون صانعين للمستقبل ولا ننتظر حدوثه.
وسيتضمن مختبر الإبداع الرياضي 3 جلسات تقام كل منها في يوم منفصل، بمشاركة شخصيات وخبراء متخصصين في المواضيع التي سيتم مناقشتها فيه، كما ستقام أعمال المختبر بطريقة اللقاء عن بعد سواء في العرض أو الحوار والتصويت مما يتيح لفئة واسعة من المختصين والخبراء المشاركة فيه، وستكون جلسات المختبر ومحاوره على النحو التالي:
– الجائزة والعالمية وتعقد يوم 27 يونيو الجاري.
– الاستدامة في الجائزة وتعقد يوم 4 يوليو المقبل.
– التسويق والإعلام وتعقد يوم 11 يوليو المقبل.
وأكملت الأمانة العامة للجائزة الترتيبات الخاصة بعقد المختبر وآليات العرض والنقاش والتصويت على المقترحات، وسيتم إرسال كتاب الجائزة الذي يتضمن سرداً عن الدورات الاثنتا عشرة والبيانات الإحصائية والتوثيقية خلال عمر الجائزة من 2009 الى 2023، وكذلك محاور كل جلسة وجميع التفاصيل التي تساعد المشاركين في تكوين صورة كاملة عن الواقع والمستقبل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علي شعيتو يقترب من النجمة

Share this on WhatsApp  اكد مصدر مقرب من نادي البرج ان المفاوضات بين نادي النجمة ...