أخبار عاجلة

حصل ما حذرنا منه ووقع المحظور

لم تنفع كل التحذيرات التي اطلقناها سابقاً ومنذ اشهر عديدة للأندية اللبنانية بضرورة اجراء تسويات مع لاعبيها الأجانب قبل فسخ عقودهم، حتى لا يتقدموا بشكاوى للفيفا ويحصلوا على أموالهم مع مفعول رجعي مضافاً اليه العطل والضرر، كما اننا اعدنا التأكيد على ذلك منذ أيام قليلة بعد صدور الأحكام من الفيفا بحق الأندية العمانية، وجاءتنا الردود من الأندية بانها مطمئنة لأوضاعها وانها في السليم، لنفاجئ امس بصدور قرار من غرفة تسوية النزاعات في الفيفا يفرض على نادي النجمة دفع مبلغ ما يقارب 57 الف دولار اميركي، في الدعوى المقدمة ضده من اللاعب الغاني عبدولي ايساكا ، اي ثلاثة اضعاف المبلغ الذي طالب به اللاعب (19 الف دولار) فيما مبلغ ال38 الف دولار كتعويض عن الاخلال بالعقد بحسب اللجنة والقرار، ليقع بالتالي المحظور الذي كنا ننبه منه ولا نريد حصوله، والآن الكرة في ملعب نادي النجمة الذي فتح اتصالات في مختلف الاتجاهات ، مع اللاعب ومع رجال قانون وسيتخذ اليوم القرار المناسب ، والذي سيكون على الارجح إستئناف القرار عبر محكمة التحكيم الرياضية (الكاس).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفقة مهددة بالفشل

Share this on WhatsAppيبدو ان الصفقة التي كانت منتظرة بين فريق بيروتي وآخر من خارج ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com