حن قلبي إليه

 

شهدت المباراة بين فريقي الصفاء والراسينغ في إطار سداسية الأوائل ، عودة الحارس مهدي خليل ليحمي ويحرس عرين الصفاء من جديد، وذلك بعد غياب امتد لاكثر من ست سنوات، وتحديداً منذ انتقل في شهر تموز من العام 2017 إلى فريق العهد ، اي بعد ثمانين شهراً بالتمام والكمال قضاها بعيداً عن ناديه الذي إنطلق منه، وتخللها تجربتين إحترافيتين مع زوب آهان الإيراني العام 2020 والفيصلي الاردني في النصف الأول من الموسم الحالي ، لتكون بذلك المباراة امام الراسينغ الأولى للحارس مهدي خليل مع الصفاء ، الذي عاد لناديه بفضل نظام الإعارة، حتى نهاية الموسم الحالي ، ولسان حاله يردد مع القائلين (حن قلبي إليه) .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرياضي يفوز على الحكمة في غزير ويتقدم (1/3) في نهائي بطولة كرة السلة

Share this on WhatsAppتغلب فريق النادي الرياضي بيروت على فريق نادي الحكمة (78/90)، في المباراة ...