خطر الخراب للدوري الفرنسي بدون مبابي

كتب رياض صبره

فشل الدوري الفرنسي في العثور على صفقة بث تلفزيوني قبل شهرين من انطلاق الدوري الفرنسي ،فكرة القدم الفرنسية تمر بلحظة حساسة للغاية في الواقع ويكاد يكون حاسما. لن يؤثر رحيل كيليان مبابي إلى ريال مدريد على جودة كرة القدم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي فحسب، بل سيكون له أيضًا تأثير كبير على الاقتصاد العام للدوري الفرنسي. في الوقت الحالي حقوق البث التلفزيوني هي التي تجعل كرة القدم الفرنسية برمتها في حالة تأهب. ومع بقاء شهرين قبل بداية موسم 2024-2025، لم تقدم أي شبكة عرضًا لبث الدوري الفرنسي. وبحسب صحيفة لو باريزيان فإن الوضع الآن يقترب من الكارثة. ويقال إن الدوري يدرس خيار إنشاء قناة Ligue 1 وخفض الفاتورة من خلال وضع مزودي خدمات الإنترنت في هذا المزيج. بل إن بعض الشائعات تشير إلى أنه قبل أشهر طلب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون شخصياً من أمير قطر تميم إنقاذ كرة القدم الفرنسية من خلال تقديم عرض كبير عبر قناته الرياضية Bein Sports. ومع ذلك زعمت تلك التقارير أن الأمير رفض الدخول في المزايدة على الدوري الفرنسي الذي فقد الكثير من قيمته بعد الرحيل المؤكد لمبابي. فالأرقام لا تبدو جيدة بالنسبة للدوري الفرنسي والواقع أن الأرقام مدمرة. بدأ فنسنت لابرون، رئيس الدوري الفرنسي بالمطالبة بمبلغ 700 مليون دولار مقابل الحقوق قبل بضعة أشهر، لكن رحيل صانع المعايير الكبير إلى العاصمة الإسبانية ربما أدى إلى حقيقة أنه لا توجد شبكة بث على استعداد لدفع حتى نصف هذا المبلغ. لذا يبدو الوضع معقدا للغاية ويمكن أن يكون له تأثيرا مباشرا على سوق الانتقالات. وبحسب ما ورد أرسل جان مارك ميكلر رئيس الهيئة الرقابية المالية في دوري الدرجة الأولى الفرنسي رسالة إلى رؤساء الأندية لتشجيعهم على توخي الحذر الشديد عند وضع توقعات ميزانيتهم لهذا الصيف.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التململ يسود في الأوساط الكروية لطول الموسم الحالي

Share this on WhatsApp  تسود حالة من التململ الشديد في الأوساط الكروية، بسبب طول الموسم ...