خطوة ذكية

 

رأى إداري قديم ومحنك ان الخطة التي بدأ فريق العهد بتنفيذها هذا الموسم ، والتي تعتمد على بيع كل فائض اللاعبين لديه وعدم إعارة اي لاعب يشكل مجاني، انها تنم عن دهاء كبير وفيها فكر إقتصادي وبعد نظر ، اذ ان النادي بهذه الطريقة سيتخلص من كل الاعباء والتكاليف المادية الإضافية التي كان يصرفها على اولئك اللاعبين للإحتفاظ بعقودهم ، مع عدم حاجتهم إليهم في الفريق، لذا فانهم بذلك وفروا كل تلك المصاريف الكبيرة وغذوا صندوقهم بعائدات بالعملة الصعبة ، جراء بيع وإعارة اللاعبين إذ ان الدخل من ذلك سيكون بحدود النصف مليون دولار، لكونهم سيبيعون ويعيرون ما بين 25 او 30 لاعباً ، هذا فضلاً عن توفيرهم لمبلغ مماثل لو بقي اللاعبون عندهم واحتفظوا بعقودهم، وختم ان من جاء بتلك الخطة للعهد يستحق أن يحصل على جائزة في علم الإقتصاد، وان تلك النظرية يجب أن تدرس نظراً لجدواها ومنافعها الكثيرة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحقوقيون”(نادي نقابة المحامين) بطل الدرجة الثالثة لكرة السلة

Share this on WhatsAppأحرز فريق “الحقوقيون” لقب بطولة لبنان للدرجة الثالثة بكرة السلة بتقدمّه على ...