درس في تحمل المسؤولية

 

كان ملفتاً التصرف الذي قام به اللاعب الخبير المخضرم هيثم فاعور عندما حصل فريقه على ركلة جزاء في الدقيقة 84 من المباراة امام فريق الأنصار ، اذ تقدم بثقة وطلب الكرة حيث تركها له جميع زملائه اللاعبين في الفريق الأزرق، خصوصاً وان فريقهم كان متأخراً بالنتيجة بهدف مقابل لا شيء ، وهناك لاعبون كثر يحجمون عن تنفيذ ركلات الجزاء في هذا الوقت الحساس، والمسألة تتطلب قوة شخصية وثقة بالنفس وهدوء أعصاب، فضلاً عن الخبرة وحسن التصرف في هذا الوقت الصعب، وكلها صفات موجودة في النجم المخضرم والمعجون بالتجربة والذي خاض اكثر من (350) محلية وخارجية ودولية، وقد شخصت إليه الأنظار ولم يخيب آمال زملائه التي بنيت عليه، لكن الجيد في الموضوع انه بادر ولم يتهيب الموقف وهو من طلب تنفيذ الركلة ليعطي درساً جيداً حول تحمل المسؤولية، وليثبت لماذا كان بقي قائداً لفريق العهد لاكثر من ثمان سنوات، حصل خلالها على كل الألقاب الممكنة معه ومنها بطولة كأس الإتحاد الآسيوي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قمّة ماراثونية قويّة في “مايك سبور بادل ليغ”

Share this on WhatsApp شهدت الجولة الثامنة من “مايك سبور بادل ليغ” التي أقيمت مبارياتها ...