أخبار عاجلة

سركيس واولاده في الحجر المنزلي في مدينة مكة المكرمة

فرض وباء كورونا المستجد البعد والتباعد بين كل البشر وحتى بين الاهل والأصدقاء خوفاً من تفشي الوباء فيما بينهم ، كما ان توقف حركة الطيران وتعليقها بين الدول جعل كل فرد يبقى حيث هو، ولم يعد من المتيسر العودة إلى وطنه، كما حصل مع مدرب منتخب لبنان السابق لكرة السلة والمدرب الحالي لفريق الوحدة السعودي  غسان سركيس، الذي فرض عليه وباء كورونا الحجر المنزلي مع ولديه كارل ورالف منذ 37 يوماً في منزلهم في مدينة مكة المكرمة، ولم يعد بإستطاعتهم العودة إلى لبنان رغم محاولتهم ذلك ، وبعد ان تم تسجيل اسمائهم من قبل السفارة اللبنانية في الرياض والتي ابلغتهم بان يستعدوا للعودة الى بيروت الأسبوع الماضي، لكنها عادت وابلغتهم في الليلة التي سبقت الرحلة، بانه تم تسجيل اسم عائلة اكثر اضطراراً منهم للعودة وبالتالي لم يعد لهم أماكن على تلك الرحلة التي وصلت يومها، كل الدعاء والامل ان يفرجها الله على كل عباده قريباً وتنجلي هذه الغمة عن العالم اجمع، مع التمني للكابتن غسان سركيس ونجليه العودة السريعة والآمنة الى ربوع الوطن.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وساطة لرأب الصدع

Share this on WhatsAppعلم موقع elmaestrosport ان مدرب ناد من الدرجة الأولى من خارج العاصمة، ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com