طاقم التحكيم العماني وجمهور الأنصار يعطلان مباراة قمة الدوري اللبناني بين العهد والأنصار

تصوير طلال سلمان

ادى سوء التقدير والمستوى المتدني لطاقم التحكيم العماني المكون من خالد الشقصي ورشاد الحكماني ومحمد الغزالي، وأعمال الشغب التي قام بها جمهور الأنصار ، لتوقف مباراة قمة الدوري اللبناني ال63 بين فريقي العهد والأنصار قبل نهاية الوقت المحتسب بدل ضائع بخمس دقائق، حيث كسر جمهور الأنصار السياج الفاصل بين أرض الملعب والمدرجات، ودخل ارض الملعب ليخرج طاقم التحكيم منه رفقة قوات مكافحة الشغب وليغادروا منطقة الملعب، لتتعطل مباراة القمة والتي كان سيتحدد على ضوء نتيجتها معرفة اسم الفريق الذي سيحرز لقب البطولة لهذا الموسم ، ليبقى الجميع بإنتظار ما سيصدر رسمياً عن الإتحاد اللبناني لكرة القدم بخصوص الاحداث التي رافقت المباراة، والتي خرجت عن مسارها الطبيعي، بعد الأخطاء المفصلية التي وقع فيها حكم المباراة ومساعديه، إذ ان الشرارة الأولى كانت عندما لم يتح الأفضلية لفريق الأنصار في خطأ حصل على حسام اللوايتي الذي نجح في تمريرة الكرة لنادر مطر الذي مر وهز الشباك ، لكن الحكم خالد الشقصي اطلق صافرته معلناً عن خطأ لمصلحة الأنصار دون ان يترك الأفضلية، وهنا اعترض الأنصار مطولاً مع تنفيذ الخطأ ونزل رئيسه لأرض الملعب وتوقف اللعب لاكثر من 13 دقيقة، ليعود ويستأنف ليحاول الحكم خالد الشقصي إصلاح الامور على الطريقة اللبنانية فاحتسب ركلة جزاء غير صحيحة لفريق الأنصار في الدقيقة 82 ، لوجود الحاج مالك في موقف تسلل واضح وصريح للغاية، لتفلت الامور من يديه بعدما اعترض لاعبو العهد بشدة على البنالتي لا سيما قائده حسين دقيق الذي نال إنذاراً ، ثم عاد الحكم وتغاضى في الدقيقة 90+11 عن طرد على السيسي بعدما تعرض لمحمد حيدر اثناء إضاعته للوقت ، فرفع الحكم البطاقة الصفراء الصحيحة لمحمد حيدر ، لكنه لم يفعل ذلك في وجه السيسي الذي كان لديه بطاقة صفراء، وليحطم عندها الجمهور السياج ويدخل الملعب ويرمي المقاعد البلاستيكية إلى أرض الملعب، فيما تولت وحدات مكافحة الشغب تأمين خروج الحكام نحو غرف الملابس، ولتعطل المباراة عندما كانت النتيجة تقدم العهد (3-2) ما يعني ان اللقب كان سيبقى في خزائنهم ، ولتعطل المباراة التي كانت جميلة وشيقة وممتعة بين الفريقين، لا سيما في الشوط الثاني، على إعتبار ان الشوط الأول لم يشهد إلا فرصتين وهدف التقدم للعهد، في حين ان الشوط الثاني كان جميلاً وممتعاً وتبادل في الفريقين التسجيل، حيث عادل الانصار النتيجة عبر نجمه حسن معتوق ، وأعاد محمد ناصر العهد للمقدمة بهدف رائع، ثم عاد المعتوق وعادل الأرقام والنتيجة، لكن الاسكتلندي اروين لي اعاد العهد، للمقدمة من جديد (3-2)، قبل ان تتعطل المباراة بسبب شغب جمهور الأنصار، حيث ستكون الأنظار متجهة نحو ما سيصدر من مقررات بخصوص ما حصل، من قبل الإتحاد اللبناني لكرة القدم.

** الأنصار 2 × العهد 3
التاريخ: الأحد 12 آذار 2023.
المرحلة: العاشرة الاخيرة (الخامسة اياباً) من سداسية الاوائل للدوري العام اللبناني الـ 63 لكرة القدم.
الشوط الأول: 0 – 1.
الملعب: جونية البلدي.
الجمهور: حوالي 3000 متفرج.
الأهداف : إفتتح العهد التسجيل عن طريق ربيع عطايا في الدقيقة 39 بعد تمريرة امامية من محمد حيدر لعلي الحاج الذي توغل داخل منطقة الجزاء وعكس كرة خلفية لعيسى يعقوبو الذي هيأها بدوره لربيع عطايا البعيد عن الرقابة والذي سددها داخل المرمى مسجلاً هدف التقدم للفريق الأصفر (1-0).
د 62 ألغى الحكم هدفأ للأنصار سجله نادر مطر ، بعدما لم يعط الحكم العماني خالد الشقصي الأفضلية بعد الخطأ على حسام اللوايتي من قبل وليد شور لتنفذ الضربة الحرة، ثم توقف اللعب بعد إعتراض عنيف من قبل جمهور الأنصار ولاعبيه والجهاز الفني، ورئيس النادي نبيل بدر الذي اعترض بشدة على حكم المباراة خالد الشقصي، وثارت ثائرة جمهور الانصار وقام بتكسير كراسي الملعب، في الوقت الذي طلب فيه رئيس نادي الأنصار من لاعبيه الإنسحاب من أرض الملعب ، ثم عاد وتراجع مع بقاء اللعب متوقفاً، ليستأنف اللعب في الدقيقة 77 بعد توقف دام حوالي 13 دقيقة ونصف.
وادرك حسن معتوق التعادل للانصار في الدقيقه 83 من ركلة جزاء غير صحيحة تحتسب للأنصار لعدم وجود خطأ من المدافع حسين الزين اصلاً ولتسلل الحاج مالك لحظة وصول الكرة اليه، اذ سددها معتوق للزاوية اليسرى لمرمى الحارس مهدي خليل الذي فشل في صدها. وسجل محمد ناصر هدف التقدم مجدداً لفريق العهد في الدقيقة 88 بعد كرة عرضية من محمد حيدر قطعها الدفاع ووصلت لمحمد ناصر الذي اطلق قذيفة صاروخية لا تصد ولا ترد معانقة المقص الأيمن لمرمى الحارس هادي كنج.
وسجل حسن معتوق هدف التعادل للأنصار في الدقيقة 90+4 بعد دربكة داخل منطقة الجزاء انهاها المعتوق داخل الشباك.
واعاد لي اروين فريق العهد في الدقيقة 90+7 للمقدمة من ركلة حرة اصطدمت بالدفاع وغيرت اتجاهها لتهز شباك الانصار للمرة الثالثة (3-2).
وتوقف اللعب مجدداً في الدقيقة 90+11 وخروج الحكام من أرض الملعب بعد تحطيم جمهور الأنصار للسياج الفاصل بين الملعب والمدرجات.
أفضل لاعب في المباراة : لاعب الأنصار حسن معتوق.
* مثل الأنصار: الحارس هادي كنج واللاعبون عبد الله عيش ونصار نصار والمالي إيشاكا ديارا ومكسيم عون (محمد حبوس 90+8) وعلي طنيش “السيسي” ويحيى الهندي (نادر مطر 54) والتونسي حسام اللواتي وحسن معتوق وأحمد حجازي (كريم درويش 54) والسنغالي الحاج مالك تال.
* مثل العهد: الحارس مهدي خليل واللاعبون حسين زين ونور منصور وخليل خميس وحسين دقيق ووليد شور وربيع عطايا (محمد ناصر 61) ومحمد حيدر والغاني عيسى يعقوبو (حسن سرور 82) والإنكليزي لي اروين وعلي الحاج (أندرو صويا 82).
الحكام: طاقم حكام من سلطنة عُمان بقيادة خالد الشقصي وعاونه رشاد الحكماني ومحمد الغزالي وأحمد الكاف حكماً رابعاً.
الانذارات: علي طنيش “السيسي” (54) وليد شور (62) وحسين دقيق (82) ومحمد ناصر (88) ومحمد حيدر (90+10).
طرد: لا يوجد.
المراقب: حسن مرواني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأنصار يجرد النجمة من لقبه ويبلغ نصف نهائي الكأس (0/2)

Share this on WhatsApp كتب طارق يونس تصوير طلال سلمان جرد فريق الأنصار غريمه التقليدي ...