في لبنان فقط يضعون العربة امام الحصان

 

يبدو ان سوق الإنتقالات سيكون مزدهراً هذا الموسم، إذا ان السوق والبازار فتح على مصراعيه مع ان الموسم لم ينته بعد، ولا زال هناك مباريات كأس لبنان التي يختتم دورها ربع النهائي هذا الأسبوع، والملفت ان هناك أندية بدأت بإستقدام لاعبين ووقعت معهم عقوداً قبل ان تتعاقد مع مدرب، مع ان الامر الصحي والطبيعي ان يتم التعاقد مع مدرب ويشاهد الفريق ليحدد ما يحتاج إليه من لاعبين لسد الثغرات في صفوفه، اما التعاقد مع لاعبين وفرضهم على المدرب دون اخذ رأيه، عندها لا يحتاج الفريق لمدرب بل لممرن ويستطيع من احضر اللاعبين ان يضع التشكيلة في كل مباراة ، طالما انه هو من إختارهم، إلا إذا كان ذلك يحصل بقرار من المدرب الذي تم الإتفاق معه دون ان يعلن عنه ، عندها يصبح الامر عادياً جداً ولا مشكلة فيه، اما غير ذلك فانهم يكونون كمن يضع العربة امام الحصان ويطلبون منه جرها.
انه لبنان بلد العجايب والغرائب يا عزيزي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النجمة ومدربه دراغان الأفضل في الجولة 14

Share this on WhatsApp  كانت مباراة النجمة والعهد الابرز في الجولة 14 ما قبل الأخيرة ...