قرار صادم

 

شكل القرار الذي اتخذته إدارة نادي الصفاء بمنح قائد الفريق محمد زين طحان كتاب إستغناء، صدمة كبيرة لا سيما في اوساط الجماهير الصفاوية التي انقسمت بين مؤيد للقرار (نسبة قليلة) ومعارض له، وسط حالة من الذهول وعدم التصديق حتى من المؤيدين لقرار الإدارة، على إعتبار ان الطحان يعتبر من أبناء النادي الأوفياء، وبقي في خدمة النادي على مدى 15 سنة، رفض خلالها كل العروض التي قدمت له على كثرتها، وبقي وفياً لقميص ونادي الصفاء ، وبالتالي لا يكافئ بهذا الشكل بعد كل تلك المدة التي قضاها في النادي ، الذي قدم له زهرة شبابه وأفضل سنين عمره، فهل يكون رد الجميل له بهذا الشكل ويتم التخلي عنه في اخر أيامه ، حتى يقال ان الصفاء يأكل أبنائه لحماً ويرميهم عظماً، فهل سيتم تنفيذ القرار الذي سيكون له تداعيات عديدة ولن يمر مرور الكرام في نادي الصفاء، واين ستكون وجهة الكابتن محمد زين طحان المقبلة أن ترك ناديه الذي أمضى في خدمته 15 سنة، وهل سيستطيع التأقلم مع ناديه الجديد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا لا تقام مباراة الديربي في إحدى دول الخليج الشقيقة

Share this on WhatsApp  تعليقاً على الضجة التي اثيرت حول قرار إقامة مباراة الديربي بين ...