قطر في كامل الجاهزية لاستضافة نسخة استثنائية من كأس آسيا قطر 2023

بيع أكثر من 900 ألف تذكرة للمشجعين في أنحاء القارة

أكد حسن ربيعة الكواري المدير التنفيذي للاتصال والتسويق في اللجنة المحلية المنظمة لكأس آسيا AFC قطر 2023، أن قطر في كامل الجاهزية لاستضافة درة البطولات القارية للمرة الثالثة في تاريخها والترحيب بالمشجعين من أنحاء المنطقة والعالم، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في المركز الإعلامي الرئيسي للبطولة التي تنطلق في 12 يناير وتتواصل حتى 10 فبراير 2024.
وقال الكواري أن قطر على أتم الاستعداد لاستقبال أفضل 24 منتخب في آسيا في نسخة ستكون الأفضل في تاريخ البطولة الآسيوية، مع استادات حديثة وبنية تحتية متطورة وتحضيرات رفيعة المستوى لتحقيق استضافة فريدة من نوعها للاعبين والمشجعين على حد سواء، والتي تأتي في أعقاب استضافة كأس العالم قبل حوالي عام من الآن.

وفي هذا السياق، أضاف الكواري: “منذ ما يقارب العام، استضافت قطر نسخة مبهرة من كأس العالم، والتي أقيمت لأول مرة في المنطقة والعالم العربي، وأثبتت الدولة كفاءة لا تُضاهى في تنظيم حدث تاريخي وضع أسس راسخة لإرث مستدام يعود بالنفع على المجتمعات في قطر ودول المنطقة والعالم. وتشكل استضافة كأس آسيا امتداد لهذا الإرث الرياضي العريق كما تؤكد مكانة قطر كعاصمة للرياضة العالمية.”

وتشهد كأس آسيا AFC 2023، انطلاق 51 مباراة في تسعة استادات من بينها سبعة استادات احتضنت مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™. ويستضيف استاد لوسيل الأيقوني، الذي أقيمت على أرضه المباراة النهائية التاريخية لمونديال قطر 2022، المباراتين الافتتاحية والنهائية للبطولة الآسيوية المرتقبة.

واستقطب الحدث الرياضي القاري 6 آلاف متطوع لتقديم الدعم في 20 مجالاً تشغيلياً خلال فترة البطولة التي تتواصل لمدة شهر ويشارك في تغطية فعالياتها أكثر من 3000 صحفي ومصور ومذيع وصانع محتوى رقمي من 55 دولة. وسيكون المركز الإعلامي الرئيسي، الواقع في مدينة مشيرب، مركزاً محورياً لجميع الإعلاميين المعتمدين لتغطية مباريات وفعاليات البطولة، حيث يقدم لهم مجموعة متنوعة من الخدمات بما فيها قاعات المؤتمرات الصحفية، ومحطات العمل المجهزة بخدمة الواي فاي والإنترنت، إضافة إلى مكاتب صيانة مخصصة لأجهزة ومعدات المصورين.

وسجلت مبيعات تذاكر البطولة حتى الآن أكثر من 900 ألف تذكرة، وجاء في صدارة الأكثر شراءً للتذاكر المشجعون من قطر والهند والسعودية والأردن والفلبين وإندونيسيا. وتتوفر جميع التذاكر على شكل نسخ رقمية ويمكن شراؤها عبر الموقع الإلكتروني: https://tickets.qfa.qa/afc2023/. وتبدأ أسعار تذاكر مرحلة المجموعات من 25 ريال قطري، وتضم عدداً من المقاعد التي يسهل الوصول إليها للمشجعين من ذوي الإعاقة.

وأشار الكواري أن الإقبال المتواصل على مبيعات التذاكر يشير إلى الاهتمام الكبير الذي تحظى به البطولة في أنحاء القارة، وتابع: “إن استضافة أحداث رياضية ضخمة بهذا الحجم تتجاوز مجرد تنظيم بطولة في كرة قدم، بل تشكل منصة جامعة تتيح للمشجعين من أنحاء القارة التعرف عن كثب على ثقافات جديدة وبناء صداقات تدوم طويلاً والاحتفاظ بذكريات رائعة.”

يشار إلى أن تقارب المسافات الذي تتميز به قطر، حيث تبلغ أطول مسافة بين اثنين من استادات البطولة 75 كيلومتراً، يمكّن المنتخبات المشاركة من البقاء في مكان إقامة واحد دون الحاجة للسفر لفترات طويلة بين المباريات ما يتيح للاعبين الاستعداد جيداً والحصول على راحة كافية خلال أيام المباريات. كما ينعكس تقارب المسافات على تجربة المشجعين وفي مقدمتها حضور أكثر من مباراة في اليوم الواحد.

وفي حديثه خلال المؤتمر الصحفي، قال فيصل المفتاح، المدير التنفيذي لقطاع النقل والخدمات اللوجستية في اللجنة المحلية المنظمة للبطولة: “توفر شبكة المواصلات العامة الحديثة للمشجعين تجربة تتميز بالراحة وسهولة الوصول، منذ لحظة وصولهم إلى أرض قطر. كما تضمن البنية التحتية الحالية للطرق وشبكة مترو الدوحة التنقل إلى استادات البطولة والعديد من أبرز المعالم والمواقع الرئيسية في البلاد بكل سهولة ويسر لكل من المشجعين والمنتخبات.”

وستتوفر خدمة النقل السريع من محطات لوسيل والوكرة والمنطقة الحرة وجامعة قطر إلى استادات البيت والجنوب والثمامة وعبد الله بن خليفة على التوالي. ويتوفر في جميع وسائل النقل الخاصة بالبطولة إمكانية الوصول بالكراسي المتحركة للمشجعين من ذوي الإعاقة.

وخلال مشاركته في المؤتمر الصحفي، أعلن الرائد عبد الرحمن محمد التميمي ممثل قوة أمن البطولة عن اكتمال الجاهزية الأمنية لاستضافة كأس آسيا قطر 2023 بعد أن قطعت الجهات الأمنية شوطاً مقدراً في تنفيذ خططها الأمنية المرسومة بمشاركة كافة الجهات المعنية بأمن وسلامة البطولة استناداً إلى الإرث الأمني الذي تحقق خلال كأس العالم قطر 2022، باعتبارها البطولة الأكثر أمناً من بين البطولات السابقة إذ لم يتم تسجيل أي جرائم أو حوادث مقلقة للأمن خلال البطولة.

وأشار الرائد التميمي: “لا يخفى على أحد ما تتمتع به دولة قطر من أمن وأمان، بشهادة العديد من المراكز الدولية التي تقيس درجة الأمن والسلامة في العالم، حيث تأتي قطر في مقدمة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كأكثر الدول أمناً.”

وأضاف بأن قوة أمن البطولة قد شرعت مع شركائها المحليين والدوليين في تنفيذ استراتيجيتها الأمنية للبطولة من خلال توفير أفضل التقنيات وتجهيز مركز أمن البطولة، وإدارة الأحداث ومتابعة إجراءات الأمن والسلامة، لتأمين حركة التنقل وتسهيل وصول الجماهير إلى الاستادات، فضلا عن إجراء العديد من الاختبارات في مجال السلامة العامة، حيث تم تنفيذ خطط الطوارئ لكل المنشآت التي ستقام عليها البطولة وفقا لأحدث المعايير والممارسات العالمية المتبعة في تنظيم الفعاليات الكبرى من الناحية الأمنية.

وبالشراكة مع هيئة قطر للسياحة، ستشهد الدولة باقة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية احتفالاً بالحدث الآسيوي طوال فترة الحدث الرياضي القاري، مع العديد من العروض والفقرات الموسيقية ومحطات التسوق والمأكولات العالمية، إضافة إلى تخصيص مناطق لمشاهدة المباريات وغيرها من الفعاليات.
وقال السيد عمر عبد الرحمن الجابر، مدير إدارة الخدمات المشتركة في قطر للسياحة: “تتعاون قطر للسياحة مع كافة الشركاء في القطاعين العام والخاص من أجل توفير تجربة استثنائية للمشجعين القادمين من كافة أنحاء العالم لحضور مباريات البطولة. كما تقدّم قطر للسياحة رزنامة غنية بالأحداث والفعاليات المميزة، يأتي في طليعتها معرض الدوحة للمجوهرات والساعات وهو المعرض الأفخم والأرقى في العالم، ومهرجان قطر الدولي للأغذية، ومهرجان قطر للتسوّق، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفعاليات المميزة.”

وتنطلق صافرة مباراة الافتتاح بين منتخب قطر، حامل اللقب وممثل الدولة المضيفة ومنتخب لبنان على استاد لوسيل يوم الجمعة 12 يناير، الساعة 7:00 مساءً. فيما سيقام حفل الافتتاح بدءاً من الخامسة مساءً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شباب الساحل بطلاً لدوري الشباب

Share this on WhatsApp الصور لطلال سلمان توج فريق شباب الساحل بطلاً لدوري الشباب تحت ...