كاد المريب ان يقول خذوني

 

علق احد الإداريين السابقين على الهدف الذي احتسبه الحكم علي رضا لفريق الصفاء في مرمى فريق شباب الساحل ، فقال صراحة شعرت بالصدمة عند إحتساب ذلك الهدف وظننت للوهلة الأولى انني احلم، خصوصاً وان الحالة واضحة وفاضحة ولا تحتاج للشرح او التفصيل، ذلك ان مهاجم الصفاء ممسك وحده بقائم المرمى ووضع قدم داخل الملعب وأخرى خارجه، وكأنه عامل عملة ويحاول التنصل منها، وقد أوقع نفسه بالمحظور على قاعدة كاد المريب ان يقول خذوني، ورغم كل ذلك فإن الحكم ومساعده احتسبا الهدف ، في تصرف وحالة غريبة عجيبة رغم أنها واضحة ولا تحتاج إلى إستدلال او إستبيان ، ليختم الحمدلله انه ارتاح من تعب القلب في هذه اللعبة، وتمنى ان يعين الله رؤساء الأندية الذين يصرفون ويدفعون الأموال من جيوبهم الخاصة، من أجل إستمرار اللعبة ولولاهم لما بقي لها قائمة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفقة الأكبر والأضخم جمدت

Share this on WhatsApp  جرت في الأسبوعين الأخيرين إتصالات عالية المستوى بين ناديين طليعيين، حيث ...