كل المباريات يجب ان تكون تحت مجهر المراقبة إتحادياً

 

مع إقتراب كل موسم كروي من مراحله الحاسمة يعود الحديث (القديم – الجديد) ليطفو على السطح عن وجود تواطؤ وتساهل وتعليب وفبركة نتائج مباريات ، وعندما تسأل اي شخص عن دليله حول ما يقول، يجيبك ليست مسؤوليتي إحضار الإثبات والدليل، لكني أحيلك للوقائع التي حدثت، حيث ان هناك فرق لم تفز إلا بشق الأنفس من قبل، فإذا بها تحقق عدة إنتصارات متتالية مفاجئة وغير متوقعة في الأسابيع الأخيرة ، لا سيما في معركة البقاء ، الحساسة كثيراً هذا الموسم في ظل تقارب مراكز الفرق من بعضها البعض، لذا يجب على الإتحاد ان يضع كل المباريات تحت المجهر ويراقب كل ما يجري فيها، ويفتح تحقيقاً في كل مباراة تكون محل شبهة وتشهد نتيجة مفاجئة وغير متوقعة، وذلك حتى لا يقال عنه انه شاهد زور او شاهد ما شفش حاجة، وحتى يحافظ على التنافس الشريف ويحفظ اللعبة وينقذها من براثن من يحاول التلاعب بها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النجمة ومدربه دراغان الأفضل في الجولة 14

Share this on WhatsApp  كانت مباراة النجمة والعهد الابرز في الجولة 14 ما قبل الأخيرة ...