لاعبا الصفاء الألمانيان لم يمتثلا للتحذير بمغادرة لبنان

 

رفض لاعبا الصفاء الألمانيان ارنولد سيو وماركو راينهاردت الإمتثال للتحذيرات والنصائح التي ارسلت لهما من قبل سفارة بلدهما، بضرورة مغادرة لبنان على وجه السرعة، بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة وغير المستقرة، جراء الإعتداءات الإسرائيلية اليومية والمتواصلة على جنوب لبنان، بالتزامن مع حرب الإبادة والتطهير العرقي التي تشن على غزة وأهلها وتدمير الحجر والبشر هناك، وبرغم التحذيرات المتواصلة والمستمرة من قبل السفارة الالمانية في بيروت، فان الثنائي ماركو وارنولد رفضا الإنصياع لها، وقررا البقاء في لبنان مع الفريق في الوقت الحاضر، طالما ان الوضع لا زال محافظاً على قواعد الإشتباك المتعارف عليها على الحدود الجنوبية، ولم يخرج عن نطاقها، ويتابع اللاعبان ارنولد وماركو التمارين والتحضيرات اليومية المعتادة مع الفريق بحماس كبير ، ودون اي خوف او فزع او هلع، وهما يستحقان الإشادة على الخطوة التي اقدما عليها بالبقاء مع الفريق، في الوقت الذي لم يستطيع الثنائي الهولندي جوردي بروين ويوهان كابيلهوف التمرد على التحذيرات التي وصلتهما، وعملا بمحتواها وغادرا إلى بلدهما.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إجراءات تنفيذية إن توصل التحقيق لدليل

Share this on WhatsApp  قال مصدر مطلع على أجواء لعبة كرة القدم اللبنانية، ان التحقيق ...