لماذا قد يتم منع ريال مدريد وبرشلونة من اللعب في دوري أبطال أوروبا؟

كنب رياض صبره

يبدو أن عملاقي الدوري الإسباني معرضين لخطر الإيقاف من المنافسات الأوروبية، بينما قد تخسر إسبانيا كأس العالم 2030. إذ يواجه ريال مدريد وبرشلونة خطر الاستبعاد من دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بسبب محاولات الحكومة الإسبانية التدخل في إدارة الاتحاد الإسباني لكرة القدم. فقد تعرض الاتحاد الإسباني لكرة القدم لفضيحة أخرى في الأسابيع الأخيرة ولم يقم بعد بتعيين رئيس جديد دائم بعد رحيل لويس روبياليس. ويبدو أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا غير مقتنعين بتدخل الاتحاد الإسباني لكرة القدم حيث
أرسل خوسيه مانويل رودريغيز أوريبي رئيس المجلس الأعلى للرياضة الإسباني كتابا إلى كل من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) والفيفا يوضح سبب الحاجة إلى تدخل الحكومة بينما يحارب الاتحاد الإسباني لكرة القدم مزاعم الفساد. ومع ذلك، فإن ذلك لم يكن جيدًا على الإطلاق سواء مع الاتحاد الأوروبي أو الدولي لأنه تم تجاوز الخط وأن كرة القدم الإسبانية يجب أن تواجه الآن العواقب حسبما علمت صحيفة “آس” الإسبانية. وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا قد وجها في وقت سابق خطابًا مشتركًا وقعه الأمينان العامان ماتياس غرافستروم وتيودور ثيودوريديس إلى رودريجيز أوريبي الأسبوع الماضي يتساءلان فيه عن سبب شعور لجنة التنمية المستدامة بالحاجة إلى التدخل في أعمال الاتحاد الإسباني لكرة القدم ويحذران من أنهم لن يقبلوا بأي شكل من الأشكال من التدخل السياسي. والجدير بالذكر أن يوم الجمعة هو الموعد النهائي للجنة التنمية المستدامة للرد على الأسئلة التالية التي طرحها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا. والسؤال هنا ماذا يمكن أن يحدث بعد ذلك؟ يمكن أن تستمر القصة بطريقتين منفصلتين. يمكن للهيئات الإدارية أن تقرر أن تفسير لجنة التنمية المستدامة مُرضٍ وهو ما يعني ضمناً أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) والفيفا يتابعان الوضع عن كثب ولكن يمتنعان عن اتخاذ أي إجراء ضدهما وبدلاً من ذلك يمكن تفسير ذلك على أنه قد حدث تدخل سياسي وأن الحكومة استولت فعليًا على الاتحاد الإسباني لكرة القدم. وفي الحالتين الأخيرتين قد تكون هناك عواقب وخيمة على كرة القدم الإسبانية فسيتم تعليق الاتحاد الإسباني لكرة القدم على الفور تقريبًا من قبل كل من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) والفيفا (FIFA)، مع طرد الممثلين الإسبان من مسابقات كلا المنظمتين. ونتيجة ذلك فريال مدريد وبرشلونة في خطر الطرد من دوري أبطال أوروبا وهذا يعني أن إسبانيا لن تشارك في بطولة أوروبا 2024 أو الألعاب الأولمبية (لا فرق الرجال ولا النساء)، ولن تتمكن الأندية الإسبانية من المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أو الدوري الأوروبي أو دوري المؤتمرات أو كأس العالم للأندية FIFA والتي ستقام في الولايات المتحدة صيف عام 2025
وهذا بالطبع يشمل ريال مدريد وبرشلونة. وهل تفشل إسبانيا في استضافة كأس العالم 2030؟
كما سيتم استبعاد إسبانيا من استضافة كأس العالم 2030. ورغم أنه من المقرر أن تقام البطولة في إسبانيا والبرتغال والمغرب (مع إقامة ثلاث مباريات في الأرجنتين والأوروغواي وباراغواي)، إلا أن القرار لم يتم التصديق عليه بشكل كامل بعد.والاعتقاد السائد في سويسرا، حيث يقع مقر الفيفا هو أن البرتغال والمغرب قادران تماما على استضافة البطولة بمفردهما بدون إسبانيا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرادي يغيب عن منتخب لبنان في ختام التصفيات الآسيوية

Share this on WhatsApp    لن يتمكن لاعب الوسط – المهاجم باسل جرادي من الانضمام ...