لماذا لم يتم طرد إيميليانو مارتينيز في ركلات الترجيح في مباراة أستون فيلا وليل؟

كتب رياض صبره

تساءل العديد من متابعي مباراة استون فيلا وليل بالامس حول امكانية طرد حراس المرمى في ركلات الترجيح؟ فعندما تلقى حارس أستون فيلا إميليانو مارتينيز البطاقة الصفراء الثانية في ركلات الترجيح بقي في المباراة مما أربك الكثيرين في مباراة دوري المؤتمر بين أستون فيلا وليل التي ظلت متعادلة واتجهت إلى ركلات الترجيح. وخلال ركلات الترجيح تلقى حارس أستون فيلا إميليانو مارتينيز بطاقة صفراء بسبب السخرية والاحتفال المفرط حيث رقص وسخر من جماهير ليل فأشهر الحكم له البطاقة الصفراء واستمرت ركلات الترجيح والمشكلة هي أن مارتينيز تلقى بالفعل بطاقة صفراء في وقت سابق من المباراة. ترك هذا العديد من المشجعين يتساءلون عما يحدث. لماذا بقي مارتينيز في المباراة؟ هل حراس المرمى محميون بشكل خاص في ركلات الترجيح؟الجواب في الواقع أبسط من ذلك فقد تم تغيير القواعد في العام 2020 في ذروة جائحة كورونا يعني أنه يتم الغاء البطاقات الصفراء عند بدء ركلات الترجيح، مما يعني أن مارتينيز حصل على واحدة في المباراة ولكن عندما بدأت ركلات الترجيح لم يكن لديه أي شيء وكانت هذه البطاقة فعليًا بطاقته الأولى . ونتيجة ذلك فقد حصل أستون فيلا على مكان في الدور نصف النهائي من دوري المؤتمر ولأول مرة منذ موسم 1981-1982 حين وصل إلى المرحلة الأخيرة من مسابقة أوروبية كبرى. سيواجه فريق أوناي إيمري نادي أولمبياكوس الذي فاز على فنربخشة في ركلات الترجيح ايضا في الدور نصف نهائي من المسابقة. من السهل أن نفهم سبب ظهور هذا التغيير في القاعدة حيث أصبحت الملاعب فارغة طوال موسم 2020 – 2021 ومنذ ذلك الحين كانت هذه أول حالة بارزة تحدث.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكويت الى نصف نهائي دوري السوبرليغ – الدوحة 2024

Share this on WhatsApp تأهل فريق الكويت الى الدور نصف النهائي، بعد فوزه في المباراة ...