ليست الرياضة لإحراز الكؤوس وانما لتهذيب النفوس

 

أدى التهور غير المبرر الذي حصل في الدقيقة الأخيرة من المباراة بين فريقي الصفاء والبرج ، والذي طرد بنتيجته حارسا المرمى في الفريقين علي حلال (البرج) ومهدي خليل (الصفاء) وبعيداً عن السبب والمسبب في الإشكال، فان ما حصل هو امر سيء وما كان يجب أن يحدث، لكن العصبية والتهور وعدم ضبط النفس، جعل الامور تخرج عن طورها، في حادثة نأمل ان لا تتكرر في ملاعبنا، لأن الرياضي يجب أن يتحلى بالأخلاق الحميدة قبل ان يمارس اي نوع من الرياضة، ولنتذكر جميعاً ان الرياضة هي التهذيب النفوس وليست لإحراز الكؤوس، وهذا الشعار يجب أن يطبق من قبل اللاعبين، ولا يبقى مجرد شعار اجوف من مضمونه، خصوصاً وان فريقي الحارسين سوف يخسرانهما في المباريات المقبلة ، ما سيلحق الضرر بهما وبفريقيهما، لذا فان الامور تحتاج للروية والهدوء وضبط النفس اكثر في المرات المقبلة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عودة عطايا وأيوب والحسيني واستدعاء خير الدين للمرة الأولى الى المنتخب

Share this on WhatsApp استدعى مدرب منتخب لبنان المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش 25 لاعباً الى تشكيلته ...