ما هي بطاقة كوبا أمريكا الوردية ومتى سيتم استخدامها؟

كتب رياض صبره

سيتم منح البطاقة الوردية في بطولة كوبا أمريكا القادمة التي ستقام بالولايات المتحدة الأمريكية . وفي هذه البطولة سيواجه حامل اللقب المنتخب الأرجنتيني ونجمه ليونيل ميسي كل من فينيسوس جونيور وفيدي فالفيردي وبريندن آرونسون وغيرهم كثر والتي ستشهد دفاع أبطال العالم عن اللقب الذي فازوا به مرة أخرى في عام 2021. ومع ذلك قبل البطولة تم الإعلان عن أخبار البطاقة الجديدة حيث أعلن أنه سيتم السماح للمسؤولين باستخدامها أثناء المباريات.
وسيطبق اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) البطاقة الوردية في بطولة كوبا أمريكا 2024. وستشهد البطولة التي ستبدأ في 20 حزيران وتنتهي في 14 تموز استخدام البطاقة الجديدة في لحظات محددة من المباراة.
فمتى سيتم استخدام البطاقة الوردية في كوبا أمريكا؟
ستكون هذه البطاقة بمثابة إشارة لاستبدال اللاعب الذي عانى من تحدي جسدي أثر على رأسه ويشتبه في تعرضه لنوع من إصابة الرأس أو الارتجاج.
وأعلنت مديرية المسابقات والعمليات التابعة للمنظمة أنه سيتم إضافة تبديل سادس (أو سابع) محتمل لإعطاء الأولوية لصحة اللاعبين. ولكي يقوم المدربون بإجراء هذا التغيير يجب عليهم إبلاغ الحكم الميداني أو الحكم الرابع وسيعرض الحكم الرئيسي هذه البطاقة الوردية.
ماذا يحدث إذا حصل اللاعب على البطاقة الوردية في كوبا أمريكا؟
لا يجوز إجراء هذا التبديل إلا مرة واحدة لكل فريق بالإضافة إلى التبديلات الخمسة التي يمكن إجراؤها خلال الـ 90 دقيقة (أو ستة في حالة وجود وقت إضافي). ولا يجوز للاعب الذي تم استبداله العودة إلى ميدان اللعب مرة أخرى وسيذهب إلى غرفة تبديل الملابس وإذا لزم الأمر إلى المركز الطبي. بالإضافة إلى ذلك بمجرد انتهاء المباراة، خلال 24 ساعة يجب على الطبيب الذي اكتشف الإصابة إرسال نموذج SCAT5 الموقع (تقييم الارتجاج) إلى اللجنة الطبية لاتحاد أمريكا الجنوبية. فكم عدد أنواع البطاقات الموجودة في عالم كرة القدم؟ مع هذه الإضافة الجديدة سيضيف الحكام بطاقة جديدة إلى اللونين الأحمر والأصفر الذي نعرفه جميعًا. ومع ذلك فإن البطاقة الوردية لم تكن الوحيدة التي تم تقديمها في عالم كرة القدم وكان هناك ما يصل إلى أربعة أنواع مختلفة من البطاقات. أحدث ما سيتم تفعيله تدريجيًا هو البطاقة الزرقاء والتي تطرد اللاعب لمدة 10 دقائق لارتكابه خطأ جسيمًا أو الاحتجاج أمام الحكم. هناك أيضًا البطاقة البيضاء التي دخلت حيز التنفيذ في الدوري البرتغالي للسيدات والتي كانت تكافئ اللعب النظيف وفي إسبانيا تم استخدام بطاقة بنفس اللون في عام 1971 لكنها عملت بنفس طريقة البطاقة الصفراء الحالية. في كرة القدم الإيطالية كانت هناك أيضًا البطاقة البرتقالية التي تطرد اللاعب لبضع دقائق.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هولندا تتخطى عقبة بولندا بانتظار فرنسا

Share this on WhatsAppاتسمت اولى مباريات المجموعة الرابعة بالقوة حيث خطف المنتخب الهولندي نقاط المباراة ...