مبالغة في الأسعار

 

سمع رئيس نادٍ من الدرجة الأولى وهو يشكو لزميل له رئيس نادٍ آخر ، من المبالغة الكبيرة في أسعار اللاعبين اللبنانيين في سوق الإنتقالات لهذا الموسم ، إذ انه لم يعد احد يقبل إلا بالعملة الصعبة، ولم يعد هناك من مقبولية لعقد بالعملة المحلية، والأهم ان اللاعبين اصبحوا يستغلون الظروف وحاجة الأندية لخدماتهم ليفرضوا شروطهم الصعبة وغير المحقة في الكثير من الأحيان ، لا سيما في الأسعار المطلوبة والتي لا تتناسب وحجم مستواهم الفني مطلقاً، وختم ان اللاعب الأجنبي اصبحت تكاليفه ارخص بكثير من اللاعب اللبناني، وإذا لم يلتفت اللاعبون اللبنانيون لذلك وواصلوا المبالغة في المطالب، فان الأندية قد تطلب من الإتحاد رفع عدد اللاعبين الأجانب مجدداً في صفوف كل فريق لخمسة، عل ذلك يساهم في إستقرار الأسعار في سوق الإنتقالات المحلية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هولندا تتخطى عقبة بولندا بانتظار فرنسا

Share this on WhatsAppاتسمت اولى مباريات المجموعة الرابعة بالقوة حيث خطف المنتخب الهولندي نقاط المباراة ...