معركة البقاء تستمر حتى الصافرة الأخيرة

 

لم تحسم امور السقوط للدرجة الثانية ورحلت المسألة حتى الجولة الأخيرة من سداسية الأواخر، والتي تقام الأسبوع المقبل ، حيث تحولت المواجهتين الأخيرتين في البطولة بين الفرق الأربعة المتنافسة إلى معركة حياة او موت، وبات مصير كل فريق بيده بعد النتائج التي تمخضت عنها مباريات المرحلة الحالية، ما جعل لقاء الحكمة (21 نقطة) مع الأهلي النبطية (22 نقطة) لقاءً مصيرياً ويحتاج الحكمة للفوز ، فيما يكفي الفريق الجنوبي التعادل ليبقى في الدرجة الأولى، مع الإشارة إلى أنه فشل في الحصول على نقطة التعادل في اخر مباراتين، كي يضمن البقاء في دوري البقاء في دوري الأضواء ، وإستعاد فريق طرابلس (20 نقطة) كامل حظوظه في البقاء في الدرجة الأولى ، بعدما خدمته نتائج بقية الفرق، وبات يحتاج للفوز على فريق الشباب الغازية (22 نقطة) كي يبقى في عالم الأضواء، اما التعادل او الخسارة فإنها تصب في صالح منافسه الجنوبي، وبالتالي فإن مصير كل فريق اصبح بيده، وباتت المباراتين الأخيرتين مثل مباريات الكؤوس لا تقبل القسمة على أثنين، لان ذلك لا يخدم مصالح كل الفرق، وهناك من لا يستفيد من التعادل ان حصل وسيجد نفسه في دوري المظاليم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تفوز بهدف عكسي على منتخب النمسا “المزعج”

Share this on WhatsAppانقذ المدافع النمساوي ماكسيمليان ووبر منتخب فرنسا من التعادل حين سجل هدفا ...