مهمة صعبة للعهد اللبناني امام سنترال كوست الأسترالي على اللقب القاري

 

تحتاج المباريات النهائية لنوعية خاصة من اللاعبين ذات الجودة والقيمة الفنية والمهارية والبدنية والتكتيكية العالية ، ولا يتحدث الناس بعد نهاية اللقاء عن العرض الجميل او اللعب الجميل والممتع، بل ان كل عبارات الثناء والمدح تنهال على الفائز بالمباراة ، والذي يتوج باللقب ويدون اسمه في السجلات التاريخية للبطولة، اما الخاسر فإن الجماهير تنسى كل ما فعله، حتى لو قدم اجمل وافضل العروض على الإطلاق ، لأن المباريات النهائية تكون في العادة للفوز وليست لتقديم كرة قدم جميلة وممتعة، لذا فإن على فريق العهد ان يتحلى بالواقعية كثيراً في لقاء اليوم على اللقب القاري امام فريق سنترال كوست الأسترالي، مع الإحترام التام للفريق الخصم، لكن دون المبالغة في ذلك حد الخوف، ويجب على لاعبيه أن يؤمنوا بحظوظهم رغم صعوبة المهمة والأفضلية النسبية لمنافسهم على اللقب في لقاء اليوم ، وعليهم ان يتحلوا بالشجاعة ويقاتلوا على كل كرة دون بلوغ حد الخشونة، حتى لا تشهر بوجههم البطاقات الملونة، والتي قد تؤثر على أدائهم في حال حصولهم عليها، ويجب أن يضيقوا المساحات على لاعبي الفريق الخصم ويقفلوا عليه كل المنافذ ويمنعوه من الإقتراب من مرماهم، او لعب الكرات العرضية العالية إلى داخل منطقة الجزاء، وعليهم ان يخوضوا قتالاً حد الصراع في كل كرة، وان يحولوا المباراة لملحمة تاريخية ليكتبوا التاريخ ويحققوا الإنجاز الكبير لهم ولكرة القدم اللبنانية، كل التمنيات بالتوفيق لممثل كل لبنان في النهائي الآسيوي الكبير فريق العهد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المنامة البحريني حامل اللقب يخسر امام استانا ويخرج من الدور الاول

Share this on WhatsApp خرج فريق المنامة البحريني حامل اللقب من الدور الأول لبطولة وصل ...