هل إستعجل رادولوفيتش في تبديل المعتوق؟

 

إختلفت الاراء كثيراً حول التغيير الإضطراري الذي قام به مدرب المنتخب اللبناني ميودراغ رادولوفيتش، عقب طرد المدافع قاسم الزين في الدقيقة 57 من المباراة الحاسمة مع منتخب طاجيكستان، إذ اخرج قائد المنتخب حسن معتوق، واشرك المدافع وليد شور مكانه، ليخسر بذلك المنتخب اللبناني احد اهم أوراقه الرابحة ومصدر اساسي في صناعة اللعب والخطر على المرمى الطاجيكي، وربما لو بقي على ارض الملعب لكان استطاع ان يفعل شيئاً ، خاصة مع إندفاع وإنجراف المنتخب الطاجيكي نحو الهجوم وتركه مساحات واسعة، كان يمكن ان يستفيد منها المعتوق بمهارته وسرعته وتسديداته فضلاً عن تمريراته المتقنة، فهل أخطأ او إستعجل رادولوفيتش في تبديل القائد معتوق ، ام انه يعرف ولديه معطيات لا يملكها احد غيره كمدرب للمنتخب، ويعرف أدق التفاصيل عن كل اللاعبين، وانه لو لم تحصل عملية الطرد لكان رادولوفيتش سيقوم بإخراج القائد في اخر 20 دقيقة من اللقاء، لذا ضحى به قبل عدة دقائق من خروجه المفترض في الأحوال الطبيعية والعادية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ممنوع الخطأ في معركة البقاء

Share this on WhatsApp  ترفع الفرق الأربعة الأهلي النبطية والشباب الغازية والحكمة وطرابلس ، التي ...