حمام يطير كالفراشة ويلدغ كالنحلة

 

لا يعدو العمر عند اللاعب الدولي اللبناني السابق لفريق النجمة المخضرم علي حمام سوى رقم فقط لا غير ، فرغم بلوغه السابعة والثلاثين من العمر فانه لا يزال نجماً فوق العادة لفريقه في غالبية المباريات التي خاضها هذا الموسم ، ونادرة جداً المرات التي لم يكن فيها موفقاً او في يومه، بل على العكس فانه إضافة لوقوفه سداً منيعاً في وجه مهاجمي ولاعبي الخصوم، فانه يقوم بشن الهجمات والغارات على مرمى المنافسين ونجح في هز شباكهم، كما فعل في مباراة الامس امام فريق الصفاء ، حيث مهد الطريق امام فريقه للعودة بالنتيجة وتحقيق الفوز، بعدما سجل هدف التعادل مع بداية الشوط الثاني، لتهدأ أعصاب لاعبي الفريق النبيذي والذين استطاعوا تحقيق الفوز فيما بعد، بفضل لسعة علي حمام الذي طار كالفراشة ولدغ كالنحلة، وقد كانت لدغته فعالة والحقت الضرر في شباك الصفاء وغيرت مجرى ونتيجة المباراة، علي حمام نموذج يجب أن تحتذي به الأجيال الصاعدة في ملاعبنا ، في لعبه وحماسه وأخلاقه الرفيعة جداً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العهد يلتقي سنترال كوست الاسترالي في النهائي الاسيوي

Share this on WhatsAppيلتقي فريق العهد بطل غرب آسيا مع سنترال كوست الأسترالي بطل شرق ...