غوارديولا ووعده الذي خاب

كشف الصحافي الاسباني مارتي بيراناو أن ليونيل ميسي طالب بالرحيل عن ناديه في الليلة التي خسر فيها برشلونة من بايرن ميونيخ 2-8 في دوري الأبطال عام 2020. ويؤلف الصحافي كتابا عن بيب غوارديولا اسمه ” الله يحمي بيب”، وكشف الصحافي في كتابه أن ميسي اجتمع مع مدربه السابق في النادي ومدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا لبحث الانتقال إلى صفوف النادي الإنكليزي حينها. ولكن كما هو معروف أن ميسي لم يغادر ناديه الكاتالوني الا بعد موسم آخر قضاه في اسبانيا لينتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي. وكشف الصحافي أن ميسي سافر إلى انكلترا وزار بيب في منزله وأخبره بأنه غير مرتاح وعلاقته مع رئيس النادي خوسيه ماريا بارتوميو وأعضاء الإدارة ليست جيدة لانه شعر بالخيانة منهم. ويذكر الكتاب أن بيب اقتنع بكلام ليو ووعد إدارة الفريق الإنكليزي أنه سيستقدم ميسي إن قبل برشلونة برحيله حينها، ولكن المشكلة كانت أن مازال في عقد ميسي عام آخر وقيمة فسخ العقد كانت 750 مليون يورو. ولكن الأمور لم تسر كما يجب بعدها وخاب امل بيب بضم صديقه للعب معه وغادر ليو إلى النادي الفرنسي بعد نهاية عقده في اسبانيا. ويتحدث الكتاب عن مسيرة غوارديولا في النادي الإنكليزي طوال 7 سنوات وذكر أن المدرب شعر بأنه لم يحقق شيئا لو لم يفز بدوري الأبطال بالرغم من الألقاب العديدة في الدوري الإنكليزي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رباعيات الأنصار متواصلة

Share this on WhatsApp  بات لدى فريق الأنصار نجاعة هجومية عالية جداً مع بروز هدافين ...