مشجعو برشلونة يرغبون بتشافي ولابورتا عكسهم

كتب رياض صبره

شهدت مباراة نادي برشلونة ونادي رايو فاليكانو هتافات لصالح مدرب الفريق تشافي هيرنانديز وأغاني ضد رئيس النادي خوان لابورتا.
وأظهرت الجماهير رغبتها في بقاء تشافي هيرنانديز كجزء من مشروع النادي المستقبلي. وتلقى مدرب البلوغرانا دعما كبيرا ومودة وحفاوة من الجماهير خلال المباراة وخاصة في الدقائق العشر الأخيرة. وفي وقت سابق من هذه المباراة اختارت الجماهير التركيز على مباريات الدوري بدلا من الانخراط في الصراعات. ولكنها في مباراة الأمس هتفت داعمة : “تشافي هيرنانديز أولي أولي أولي “. وطوال المباراة لم يكن هناك سوى هتافات خافتة من البعض مثل “تشافي نعم، لابورتا لا، برشلونة نعم، لابورتا لا و”لابورتا استقل”، والتي سرعان ما أسكتها معظم المشجعين بإطلاق الصافرات. وكذلك علق المدرب على ما حدث قائلا : “لأكون صادقًا تمامًا، لم يعجبني ذلك إنه ليس لطيفًا بالنسبة لي وما أريده هو الاتحاد وأن تكون العائلة جيدة ولكن المشجعين هم من يقررون فأنا لا أحب ذلك عندما يتم تمييز شخص ما.”
وأضاف: “علينا أن نكون متحدين فقبل ثلاثة أسابيع تحدثنا عن كوننا متحدين والمضي قدماً بهذا المشروع وما زال هذا هو الحال”. والمؤكد أن الجو داخل النادي متوتر للغاية وتضررت صورة المؤسسة إلى جانب صورة تشافي بشكل خطير بسبب التطورات الأخيرة في مشروع النادي والعلاقة بين الإدارة والمدرب التي هي متوترة حاليًا. وسرّب النادي معلومات مفادها أن خوان لابورتا كان مستاءً للغاية من تصريحات تشافي يوم الأربعاء الماضي، حيث ادعى المدرب من بين أمور أخرى أن الوضع الاقتصادي الهش يمنعهم من المنافسة في السوق كما فعلوا في السنوات السابقة مع الأندية الكبيرة الأخرى مثل ريال مدريد. وفسر الرئيس هذه التصريحات على أنها عدم ثقة في الفريق من لاعب الوسط السابق. وبحسب المقربين من لابورتا فإنه يعتقد أن تشافي لا يمكنه قيادة الفريق بهذه العقلية ويفكر جديا في إقالة المدرب الذي تم تثبيته في منصبه قبل ثلاثة أسابيع فقط. وكان لابورتا الذي لم يسافر إلى ألميريا مستاءً من تصريحات تشافي ومع ذلك فهو لم يوبخ تشافي بشكل مباشر ولم يتحدث علنًا عن غضبه أو شكوكه ومن المتوقع أن يجتمعا قريبا ربما في الساعات المقبلة. ويبدو أن تصريحات تشافي كانت القشة الأخيرة بالنسبة للابورتا الذي لم يكن متأكدا من مستقبل المدرب رغم تأكيد دوره مؤخرا حتى العام 2025. والجدير بالذكر أن جماهير النادي تجاهلت هذا الصراع إلى حد كبير وفي النهاية فقط عبروا عن آرائهم بشكل أكثر وضوحًا حول تغيير موقف الرئيس وشكوكه بشأن تشافي والمؤكد أن الجماهير تقف إلى جانب مدربها بحسب بعض استطلاعات الرأي. ومع استمرار تصاعد التوتر بين تشافي وخوان لابورتا يبقى أن نرى كيف سيتطور الوضع ومن المرجح أن يكون الاجتماع القادم حاسما في تحديد مستقبل تشافي في برشلونة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هولندا تتخطى عقبة بولندا بانتظار فرنسا

Share this on WhatsAppاتسمت اولى مباريات المجموعة الرابعة بالقوة حيث خطف المنتخب الهولندي نقاط المباراة ...